بالسهل الممتنع .. الشباب يسبق النصر إلى النهائي الخليجي

استغل الشباب (الجوارح) فاعليته أمام المرمى ليخطف بطاقة التأهل إلى نهائي بطولة الأندية الخليجية من جاره النصر (العميد) إذ هزمه في إياب نصف النهائي بنتيجة 2-0.

وكان لقاء الذهاب في استاد آل مكتوم في بر دبي قد أفضى إلى تعادل الفريقين الإماراتيين بنتيجة 1-1.

وسجل هدفي الجوارح هنريكي لوفانور في الدقيقة الـ16، وكارلوس فيلانويفا في الدقيقة الـ32 من ركلة جزاءٍ.

وبعد أن اختطف بريت هولمان بخبرته الكرة من مانع محمد ليهدد المرمى الأخضر بقذيفةٍ بعيدة، أظهر الشباب نجاعته الهجومية، فلم يكتفِ هنريكي لوفانور بتسديدته الحرة التي مرّت بجانب القائم في الدقيقة الـ9، ليعود في الدقيقة الـ16 بهدفٍ أولٍ إذ ترجم ركنية عزيز بيك حيدروف في شباك أحمد شامبيه، ليتراجع الفريق بعد ذلك، سامحا للعميد بأن يهدد مرماه بتسديدةٍ أرضيةٍ ضعيفةٍ من بابلو هيرنانديز، وركلةٍ حرةٍ عاليةٍ أساء محمود خميس استغلالها.

وبدأت تحركات الشباب مجددا بعد أن أثبتت محاولات النصر عدم جديتها، ففي الدقيقة الـ29، تفانى شامبيه لصد تسديدة لوفانور ليكملها ادجار بنجاحٍ، بيد أنها اصطدت في العارضة، ليعود شامبيه بخطأ أكبر في الدقيقة الـ30 حينما عرقل المولدوفي في منطقة الجزاء، ليأتي الثاني عبر ركلة جزاءٍ انبرى لها كارلوس فيلانويفا جاعلا النتيجة 2-0، وهي التي كادت تخفف من وطأتها قذيفةٌ في الدقيقة الـ44 من بابلو هيرنانديز ارتطمت بالعارضة العلوية لسالم عبدالله.

وسيطر الضيف في الشوط الثاني دون فاعليةٍ تُذكر، فالحارس الشبابي تصدى بنجاحٍ لمحاولات هيرنانديز ورفاقه، ليلجأ المستضيف إلى إغلاق المنافذ ولعب المرتدات، والتي كان داوود علي أضعف أطرافها رغم بروز المهارات الفردية لزملائه، لا سيما حين تابع عرضية لوفانور بضعفٍ ليبعدها الحارس النصراوي، فيما اقترب فهد حديد من تقليص الفارق في الدقيقة الـ70 حينما أطلق صاروخا عانى سالم عبدالله لصده.

ولم تختلف الأحداث في الدقائق الـ15 الأخيرة، فظل النصر ضاغطا وهو الذي دجج تشكيلته بالشاب بجاسم يعقوب، فكسب محمود خميس خطأ ثمينا على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الـ79، إلا أن بابلو ركلها فوق المرمى، بينما استمر نجوم الشباب المنهكون في الدفاع، واللعب على المرتدات التي لم ينجح فيها البديلين عيسى عبيد وناصر مسعود، فخفّ وهجها كثيرا، حتى محاولة ادجار الأبرز في الدقيقة الـ90 ارتطمت بعارضة شامبيه لتمضي المباراة نحو 2-0.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب