عبدالله مسفر.. هل يعود لتدريب الأندية من بوابة الشعب

يستعد نادي الشعب للحسم في أولى ترتيبات الموسم المقبل بعد أن تأهل إلى دوري الخليج العربي بعد موسم بين الهواة، وقد يكون الجهاز الفني أولها، خاصة مع الحديث المتزايد من وسائل الاعلام الأيام الماضية عن احتمال قيام الفريق بفك الارتباط مع المدرب عيد باروت، والسعي لإعادة المدرب الوطني عبدالله مسفر مجددا إلى تدريب الأندية من خلال الكوماندوز.

ولم تخف مصادر من نادي الشعب خلال حديث إعلامي سابق لها عن بدء النادي في مفاوضات مع باروت ومدربين آخرين من أجل الحسم سريعا في هوية الجهاز الفني قبل بدء المعسكر التحضيري للموسم المقبل. وكان أسم عبدالله مسفر كأبرز المرشحين لهذه المهمة، خاصة وأنه يمتلك خبرة كبيرة في دوري المحترفين.

ومن غير المستبعد أن يشذ الشعب عن موضة تغيير المدرب مع الصعود إلى الأضواء، كما يتوقع أن يحصل مع فريق دبا الفجيرة الذي ربطته تقارير إعلامية بمدرب اليمن التشيكي سكوب، وحصل سابقا مع فريق أخرى صعدت إلى دوري الخليج العربي، منها كلباء الذي هبط هذا الموسم إلى الهواة.

وفي المقابل قد يكون هذا التغيير محفوفا بالمخاطر، خاصة وأن باروت له أيضا خبرة كبيرة مع المحترفين حين درب سابقا فريق الإمارات والظفرة والوصل والنصر، حقق انسجاما جيدا مع اللاعبين والإدارة في موسم الهواة المنصرم، وقد يكون هذا الانسجام مطلبا ملحا أكثر من مجرد تغيير المدرب.

أما من ناحية عبدالله مسفر، فهو يتولى حاليا تدريب المنتخب الاماراتي الأولمبي، ويستعد للمشاركة بداية السنة المقبلة في نهائيات كأس آسيا بقطر، وهي مؤهلة ايضا إلى أولمبياد البرازيل 2016، وقد يكون من الصعب عليه التفرغ بالكامل لتدريب الشعب والمنتخب في نفس الوقت، إلا في حال التوصل إلى اتفاق بين النادي واتحاد الكرة، وهو أمر سبق وحصل في السابق مع بعض المدربين المواطنين.

 

من حميد نعمان



مباريات

الترتيب