ديوب يلمح إلى هجر الدوري الإماراتي .. ويكشف السبب

تذمّر ماخيتي ديوب، هدّاف الظفرة (فارس الغربية)، من استبعاده المستمر من المنتخب السنغالي في ظل احترافه في دوري الخليج العربي.

ومنذ ارتدى ديوب قميص فارس الغربية، هز الشباك في 100 مناسبةٍ، إلا أنه لم يكن يوما خيارا مفضلا لتمثيل منتخبه الوطني.

وقال ديوب للتلفزيون السنغالي "كل لاعبٍ يحلم باللعب لوطنه، وأنا لم أتلقى قطٍ الدعوة لتمثيل بلادي"، رغم أن ذلك يتعارض مع كونه قد سنحت له الفرصة لتمثيل السنغال في مناسبتين في 2011 سجل خلالهما هدفا واحدا.

وواصل "أنا لا أفتقد إلى المهارات أو القدرات، والمسؤولون الكبار عن الكرة السنغالية يعلمون بالمستويات التي أقدمها في الخليج، ودائما ما يعبرون عن سعادتهم بي".

وأدلى المهاجم الفذ بتصريحٍ أتى متماشيا مع ما ينقله الإعلام السنغالي عن رغبته في الرحيل عن دوري الخليج العربي، إذ قال "إن لم تكن بلادي في حاجتي، فأنا على استعدادٍ لأقدم خدماتي في مكانٍ آخر".

وألمح التصريح الأخير إلى شكوك ديوب من أن يكون استبعاده متعلقٌ بلعبه في الإمارات، فـ"المكان الآخر" الذي يشير إليه هو ما يتكهن النجم بأن يجعل بلاده في حاجته-على حد تعبيره-.

ويبدو أن الهداف الشهير يعد العدة لرحيلٍ محتملٍ عن دورينا رغم ما تردد عن انتقاله إلى أحد أندية القمة، وذلك في سبيل اللعب على الصعيد الدولي.

وكانت الفرصتان اللتان مُنحتا للمهاجم الأسمر لتمثيل السنغال قد أتتا بعد انتقاله للعب في الظفرة، حيث لم يكن قد حظى بذلك الشرف حينما كان لا زال لاعبا في الدوريات السعودية واللبنانية والسورية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب