مونوز يعلن "الطلاق" من دورينا: عليّ البحث عن سعادتي

حصر كارلوس مونوز، المهاجم الخارج من حسابات الأهلي (الفرسان الحمر) الفنية، خياراته بشكلٍ واضحٍ في الدوريين البرازيلي والتشيلي، مستثنيا الدوري الإماراتي بشكلٍ تام.

وكانت بعض الآراء قد تكهنت بانتقاله إلى نادٍ محليٍ آخر عقب انقطاع العلاقة قصيرة الأمد بينه وبين الفرسان الحمر، لا سيما بأن يعود إلى بني ياس (سيوف العاصمة)، والذي أطلق شهرته في الكرة الإماراتية.

واعترف الهدّاف التشيلي في تصريحاتٍ لإذاعة "إيه دي إن" اللاتينية بتلقيه عرضٍ من نادي يونيفرسيداد تشيلي، بالإضافة إلى عرض فريق جريميو البرازيلي، وهما العرضان اللذان سبقهما عرضٌ من سانتياجو وانديريرز، الفريق الذي بدأ معه مسيرته الاحترافية.

وقال مونوز معلّقا "أعلم بأن الفوارق كبيرة بين الدوريين البرازيلي والتشيلي"، في إشارةٍ إلى أفضلية عرض جريميو على عرض يونيفرسيداد.

إلا أنه واصل مستدركا "ولكن عليّ أن أبحث عن سعادتي، وأنا على استعدادٍ لتخفيض راتبي".

ولم يضع جريميو على الطاولة أكثر من 50% من الراتب الحالي الذي يتلقاه مونوز من الأهلي، فيما انخفض عرض سانتياجو وانديريرز التشيلي إلى قرابة 30% من راتبه الحالي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب