بطولة كأس رئيس الدولة تحدد مصير 4 مدربين

أجلت أغلب أندية الإمارات ترتيب أمورها الفنية ومراجعة أدائها في الموسم ككل إلى ما بعد نهاية بطولة كأس رئيس الدولة التي ستلعب دوراً مهماً في تحديد مصير مجموعة من المدربين الذين فشلوا في تقديم الإضافة المطلوبة لأنديتهم في مسابقة الدوري، سواء من حيث الألقاب أو من جانب الأداء ككل.

وعلى الرغم من أن بعض الأندية جددت الثقة في جهازها الفني إلا أن هذا لا يعني الإبقاء على المدرب موسما آخر. وتاليا تقرير عن أبرز هذه الأسماء التي قد يتحدد مصيرها بناء على مشوار أنديتها في الكأس:

السعودي سامي الجابر

تعاقد فريق الوحدة مع المدرب السعودي سامي الجابر منتصف الموسم، وبخلاف ما حققه المدرب البرتغالي السابق بيسيرو، كان الفشل منذ البداية مع العنابي، فقد خسر في الدور التمهيدي لأبطال آسيا أمام السد القطري، ثم ضاعت منه الوصافة وأنهى دوري الخليج العربي في المركز الرابع بـ47 نقطة.

وعلى الرغم من أن الجابر تدارك الأمر في المباريات الأخيرة وأنهى الدوري بفوز خماسي على النصر، إلا أن الشكل العام للفريق دون مستوى الطموحات وقت التعاقد معه، وقد يكون نصف النهائي أقل ما هو مطلوب من الجابر في بطولة الكأس. ويذكر أن عقد الجابر مستمر حتى نهاية الموسم المقبل، وقد أبدى رغبته في البقاء مع العنابي. وفي المقابل أشار رئيس شركة كرة القدم في النادي أحمد الرميثي في تصريحات صحافية إلى أن التجديد للمدرب من عدمه ومعه بعض اللاعبين الأجانب سيتحدد بعد نهاية الموسم ومن خلال التقرير الفني الشامل عقب نهائي الكأس.

 

البرتغالي كاجودا

يبدو رحيل مدرب عجمان البرتغالي مانويل كاجودا محسوما، وقد يكون الوحيد بين كل المدربين الذين تحدد مصيره منذ أسابيع بعد أن فشل في إنقاذ البرتقالي والإبقاء عليه بين المحترفين، وساهم بشكل أو بأخر في دفعه باتجاه الهواة برفقة كلباء.

وحقق كاجودا أرقاما كارثية في نصف موسم تقريبا مع عجمان، منها تلقيه هزيمة سباعية من العين، كما أنه بالمستوى الذي ظهر به عجمان هذا الموسم يبدو خروجه من دور الـ16 لكأس واردا بقوة، خاصة وأن خصمه من العيار الثقيل هو فريق الجزيرة الذي لم يتبق له سوى لقب الكأس هذا الموسم.

يشار إلى أن هناك الحديث عن عودة محتملة للمدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر إلى عجمان مجددا الصيف المقبل.

البلجيكي إيريك جيريتس

هو أحد المرشحين بقوة للرحيل عن فريق الجزيرة، فبالإضافة إلى الأخبار الواردة من وسائل الإعلام البرازيلية عن عودة مؤكدة لمدرب الجزيرة السابق البرازيلي أبل براجا إلى الإمارات، هناك حديث آخر في أوروبا، نشرته بعض وسائل الإعلام الفرنسية عن أن المدرب يفكر جديا في التقاعد من كرة القدم.

ويضاف إلى هذا كله أن الجزيرة ورغم أنه صاحب الصفقات الأبرز في الإمارات على مستوى اللاعبين الأجانب لكنه لم يجن ثمار هذا الأمر، وهو ما سيجعل في الغالب رحيل جيريتيس أو بقاؤه ربما مقترن بلقب الكأس دون سواه، ومدى حسم الجزيرة في هوية المدرب البديل مبكرا أم لا، وبخلاف مدربين آخرين، قد لا يكون مقبولا من المدرب البلجيكي نصف النهائي، بل اللقب، خاصة بعد موسم للنسيان في الجزيرة، خسر فيه الوصافة أيضا.

البرازيلي باولو بوناميجو

كان فريق الشارقة قد جدد الثقة منتصف الموسم في البرازيلي باولو بوناميجو، لكن هذا لا يعني شيئا قبل مراجعة التقرير الفني للموسم ككل، خاصة وأن الشارقة أنهى الموسم بشكل سيء في الربع الأخير بعد سلسلة النتائج المخيبة جعلت الفريق يختتم دوري الخليج العربي في المركز الثاني عشر، ولو لا التواضع الكبير الذي ظهر عليه عجمان لربما كان الملك مكان البرتقالي.

ويسجل لبوناميجو فشله في اختيارات أجانب الفريق، خاصة البرازيلي ليما الذي رحل منتصف الموسم بعد مستوى هزيل بعد أن كان المدرب مصرا على ضمه بداية الموسم رغم تقدمه في السن.

وسيلعب الشارقة في دور الـ16 في الكأس أمام النصر، وهو الفريق الذي تمرس في الفوز على الملك هذا الموسم، كما أنه فاز عليه في نهائي كأس الخليج العربي برباعية.

من حميد نعمان

 



مباريات

الترتيب