اتحاد كلباء وعجمان يحطمان الأرقام بهبوطهما الحزين

اختتم اتحاد كلباء (النمور) موسم 2014-2015 بهزيمةٍ ثلاثيةٍ ثقيلةٍ من الإمارات (الصقور)، فيما خسر عجمان (البرتقالي) بهدفٍ من الفجيرة، ليؤكدا أحقيتهما بتحطيم أعلى الأرقام منذ تطبيق الاحتراف.

وبسقوطهم في الجولة الـ26 والأخيرة، تمكّن النمور من أن ينهوا موسمهم بأضعف رصيدٍ من الأهداف المُسجلة منذ تطبيق الاحتراف، ففي 26 مباراةٍ قُسمت على دورين أولٍ وثانٍ، لم يحرزوا إلا 17 هدف، بمعدلٍ يقل عن هدفٍ في كل جولة.

أما رصيده من الأهداف التي استقبلها مرماه، فلم يستطع كلباء-والذي تلقى 63 هدفا في هذا الموسم-أن يتفوق على رقمه في موسم 2012-2013 حينما هبط مودّعا وفي مرماه 75 هدفا.

أما على صعيد النقاط، فأنهى كلباء الموسم وفي جعبته 10 نقاطٍ، ليبقى الرقم القياسي منذ تطبيق الاحتراف في خزينة البرتقالي، والذي كان قد هبط في موسم 2009-2010 بـ8 نقاطٍ لا أكثر.

والنمور هم أيضا أثقل الهابطين هزائما منذ 2007-2008، فلم يسبق لأي فريقٍ أن ودع المحترفين بتكبده لـ22 هزيمةٍ كلفته 66 نقطة.

ويُعد فريق وليد عبيد أيضا الأقل استفادةً من التعادلات في سجلات الهابطين خلال المواسم الثمانية الماضية، فلم يتعادل سوى في جولةٍ واحدة.

وعادل عجمان-والذي لم ينتصر سوى في مباراتين بهبوطه-رقما سابقا له من موسم 2009-2010 حينما حقق فوزين فقط، وهو رقمٌ حققه الشارقة (الملك) أيضا في 2011-2012.

وتفوق البرتقالي بشكلٍ ساحقٍ على جميع الفرق الهابطة من قبله من حيث عرقلته لخصومه بالتعادل، فخرج بنقطةٍ من 9 جولاتٍ كاملةٍ لدوري الخليج العربي، واضعا في رصيده 9 نقاط.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب