بابلو النصر يثير قضية "اللعب النظيف" .. ويكسب كلباء

صنع بابلو هيرنانديز أحد هدفي النصر (العميد) في فوزه بنتيجة 3-0 على اتحاد كلباء (النمور)، إلا أنه فعل ذلك في لقطةٍ تسببت في الجدل والغضب على حد السواء بعد أن كان لاعبو النمور قد توقعوا إخراجه للكرة أثر إصابة زميلهم.

وسجل هدفي العميد إبراهيما توريه في الدقيقة الـ47 والـ84، وبابلو هيرنانديز في الدقيقة الـ75،

ولم يقدم النصر شوطا أولا مرضيا، فبدا هجومه متراخيا أمام سيف راشد، فطارق أحمد أضاع أول فرصةٍ سهلةٍ في الدقيقة الـ11 حينما كان مقابلا للمرمى وسدد الكرة فوق العارضة، كما فرّط إبراهيما توريه في الدقيقة الـ32 بفرصةٍ حينما استلم كرةً سريعةً من بريت هولمان ليسددها بجوار العارضة دون تركيزٍ، فيما عاد الأسترالي ليضيع فرصةً مشابهة لفرصة طارق أحمد في الدقيقة الـ45 حينما حاول وضع الكرة في الزاوية العلوية من المرمى.

ورغم الأخطاء التي ارتكبها دانيلو في مهامه الدفاعية على الشق الأيسر، أبدت المنظومة الدفاعية للنمور تماسكا لا بأس به بقيادة موسى حطب، فيما اكتفى هجومه الضعيف بفرصةٍ في الدقيقة الـ7 حينما ضغط بابا ويجو على أحمد شامبيه، ليقوم حارس العميد بتمرير الكرة بشكلٍ خاطئٍ، إلا أن المرتدة لم يتم الانتفاع منها، حيث لم تلقى العرضية متابعةً أمام المرمى.

وجاء الهدف النصراوي في الدقيقة الـ47 وسط غضبٍ كلباويٍ كبيرٍ وصل إلى حد الاشتباك بالأيدي، فعرضية بابلو هيرنانديز الأولى أسقطت خميس أحمد مصابا، وعوضا عن إخراج الكرة كما توقع الجميع أثر توقّف اللعب، أكمل النجم الإسباني عرضيته ليترجمها توريه في الشباك، ليستمر بعد ذلك الضغط الأزرق، حتى كاد بابلو نفسه أن يضاعف النتيجة في الدقيقة الـ67 لولا تعملق سيف راشد.

وأبى بابلو إلا أن تكون له بصمةً، فأمام قلة حيلة الهجوم الكلباوي الذي اكتفى بتسديدةٍ من خالد علي علت العارضة بكثير، عاد النصر في الدقيقة الـ75 بالهدف الثاني، فترك توريه الكرة لهيرنانديز الذي سددها دون مشاكلٍ في المرمى، فيما حمل الهدف الثالث توقيع توريه مجددا في الدقيقة الـ84 حينما قطع كرةً وسط غفلة الدفاعات الصفراء ليسكنها الشباك، فيما كاد الشاب جاسم يعقوب يضيف الرابع لولا وقفت العارضة أمام رأسيته.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب