الشعب يستعد للعودة إلى المحترفين .. وباروت كلمة السر

يستعد المدرب المواطن عيد باروت لتحقيق إنجاز جديد في مسيرته فهو يوم غد على موعد مع إعلان عودته رفقة الشعب إلى المحترفين، حيث يعتبر باروت أحد أسباب رجوع الكوماندوز إلى دوري الخليج العربي بعد أن ودعه الموسم الماضي.

وسيلعب الشعب غدا السبت على ارض مسافي مباراته الاخيرة في الموسم، والفوز سيؤمن له التأهل مباشرة برفقة دبا الفجيرة إلى دوري الخليج العربي، في حين ان تعادله او خسارته قد يعني تأهل فريق دبي الذي يتخلف عنه بفارق نقطة واحدة فقط، لكن بشرط فوز الاسود على التعاون في الجولة الختامية من موسم الدرجة الاولى الذي طار بلقبه هذا الموسم دبا الفجيرة.

وكان الشعب قد استعان بالمدرب عيد باروت الصيف الماضي، وراهن على خبرته المحلية السابقة مع مجموعة من الاندية من اجل إعادة الفريق إلى قوته التي عرف بها سابقا، ونجح الرهان الشعباوي على باروت، على الرغم من بعض المطبات خلال هذا الموسم، وكان ابرزها قضية النقاط الثلاث التي خسرها الشعب من مباراة دبي بقرار من لجنة الانضباط في اتحاد الكرة خلال وقت سابق رغم فوزه في تلك المباراة، وذلك بسبب اشراكه لاعبا موقوفا.

وكان مشوار عيد باروت قد انطلق مع فريق الجزيرة الحمراء (المنسحب حاليا من المسابقات بسبب ازمته المالية) في العام 2008، ثم حصل على فرصته في تدريب فريق الظفرة، قبل ان يتولى المهمة مع فريق الإمارات الذي حقق معه الكثير من الانجازات كان ابرزها على الاطلاق فوزه بكأس رئيس الدولة في العام 2010، ما قاد الفريق إلى المشاركة للمرة الاولى في تاريخ في دوري أبطال آسيا موسم 2011.

وكان لباروت كذلك بصمته مع المنتخبات، فقد قاد الناشئين إلى لقب كأس الخليج، وكانت له تجربة كذلك مع منتخب الشباب، ثم عاد مجددا إلى الاندية فدرب النصر والوصل، قبل ان تكون تجربته الاخيرة مع فريقه السابق، الامارات، والتي لم تكن نهايته سعيدة كما في المرة الاولى، فقد تفاجأ باروت باستقدام الفريق مدربا آخر ما جعله يغادر باتجاه الشعب، والذي يأمل ان يكتب معه فصلا جديدا في مشواره مع المحترفين إن تمكن من اقتناص التأهل اليوم، حيث ان مصيره بيده بخلاف فريق دبي.



مباريات

الترتيب