مدرب الظفرة: تراخي اللاعبين سبب تراجع الفريق بالدوري

قال الفرنسي لوران بانيد المدير الفني لفريق الظفرة إن تراخي اللاعبين هو السبب الرئيسي في تراجع مستوى الفريق في الدوري خلال الاسابيع الاخيرة.

وأضاف في مؤتمر صحفي مساء الخميس "حالة الاسترخاء تسببت في خسارة الفريق لآخر ثلاث مباريات، وهو أمر طبيعي مع نهاية الموسم الكروي وتفكير كثير من اللاعبين في مستقبلهم الرياضي" مشيراً الى ان هذه الحالة تحدث في كثير من الدوريات وتعاني منها بعض الفرق الكبيرة مثلما حدث لمرسيليا الفرنسي الذي خسر آخر أربعة مباريات في أحد المواسم بعد بداية قوية له في الدوري.

وقال بانيد إن الظفرة بدأ التراجع عندما شعر اللاعبون أن الفارق اتسع الى عشره نقاط بينهم وبين عجمان في حين أن عجمان لعب بأريحية بعد أن تأكد من هبوطه فقدم مستويات جيدة.

وأكد مدرب الظفرة أن طفرة النتائج التي حققها الفريق في بداية الدور الثاني كان من الصعب عليه الاستمرار بها بسبب نوعية اللاعبين، ولو سار الفريق على نهج الانتصارات لكان من فرق الصدارة ولكن مقومات الفريق الحالية لا تجعله يذهب ابعد من المركز العاشر.

وذكر المدرب أن مسابقة كأس رئيس الإمارات تختلف عن مسابقة الدوري لأن الفريق يلعبها كمباراة واحدة وسيعمل الفريق من خلالها على استعادة وضعه الطبيعي لإنهاء الموسم بشكل مميز.

ويلتقي الظفرة والشارقة بعد غد السبت ضمن الجولة 25 من الدوري الإماراتي.

وقال بانيد ان الشارقة فريق كبير ومميز يمتلك امكانيات كبيرة وبدا الموسم بداية غير جيدة لكنه استطاع ان يعود للمستوى المتميز أخيراً وسيعمل الظفرة على تقديم مباراة كبيرة امامه.

وأشار الى أن الفريق لا يتأثر بغياب أو ذهاب لاعب بعينه ويمكن تعويض اي لاعب في اشارة الى امكانية رحيل السنغالي ديوب.

ولفت الى أن هدفه الأساسي في المباراتين الأخيرتين من الموسم أن يعطي الفرصة لبعض الوجوه الشابة والتي قدمت مستوى جيد خلال دوري تحت 21 سنه.



مباريات

الترتيب