هل يستمر ديوب موسماً آخر مع الظفرة

حقق السنغالي ماكيتي ديوب مسيرة مميزة مع فريق الظفرة على الرغم من أنها منزوعة "الألقاب"، لكن هذا المشوار قد لا يكتب له الاستمرار موسما آخر في ظل الحديث المتزايد عن عروض قوية حصل عليها اللاعب من أندية قطرية وسعودية وإماراتية أيضا من أجل الانتقال إليها بعد نهاية الموسم الجاري.

وكان ديوب في تصريحات صحفية قبل فترة قصيرة قد أعترف بحصوله على عروض داخلية وخارجية، لكنه شدد على أنه لن يحسم في اي شيء إلا بالتوافق مع إدارة الظفرة، حيث يرتبط مع فرسان الغربية بعقد يمتد حتى نهاية الموسم المقبل (2016).

وقد يجد الظفرة صعوبة كبيرة في إقناع اللاعب بالاستمرار، خاصة وانه يتطلع بحسب تصريحاته إلى تحقيق الألقاب، التي لم يفرح بها طوال الفترة التي لعب فيها للظفرة، على الرغم من سجله التهديفي المميز. وكان ديوب قد تخطى حاجز  المائة هدف مع الظفرة خلال لقاء العين في الجولة 18 من دوري الخليج العربي هذا الموسم، واستطاع ان يضع نفسه احد النجوم البارزين في الدوري على الرغم من غياب الظفرة عن سباق اللقب او حتى ضمن مربع الكبار في الدوري.

وستبقى بطولة كبيرة واحدة قبل ختام الموسم لديوب والظفرة، هي كأس رئيس الدولة، حيث سيلعب في دور الـ16 أمام فريق الفجيرة، وسيكون أمله اكبر في الذهاب بعيدا في هذه الكأس التي ودعها الموسم الماضي من دور الأربعة بعد الخسارة بهدفين لهدف امام الأهلي، سجل فيها ديوب هدف فرسان الغربية.

ويذكر أن ديوب انتقل إلى الظفرة في العام 2011، ولعب في صفوف الفريق 49 مباراة، وكان محط اهتمام مجموعة من الاندية المحلية والخارجية طوال الفترة الماضية، لكن تمسك الظفرة به، وكذلك التزام اللاعب بالاستمرار مع فرسان الغربية، كان يفشل اي مفاوضات للتعاقد معه، إلا أن الجديد هذا الموسم ان اللاعب البالغ من العمر 26 عاما، يبحث عن التتويج، وقد لا يقوى على رفض مغريات الاندية الراغبة في التعاقد معه، ما قد يدفع بالظفرة إلى البدء في البحث عن بديل لديوب مبكرا.



مباريات

الترتيب