شهران .. مهلة النصر للتمسك بيوفانوفيتش

يدخل إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر (العميد)، الشهرين الأخيرين من عقده مع النادي، حيث ينتهي بشكلٍ رسمي في الـ18 من يونيو/حزيران.

وبينما حقق المدرب الصربي لقبين للعميد منذ التحاقه به، لم تكن الإدارة النصراوية مبادرةً إلى تجديد تعاقده على غرار ما حدث لمدربي الوصل (الإمبراطور) والشباب (الجوارح).

وتشير جميع الأدلة إلى أن يوفانوفيتش في طريقه لتمديد بقائه في النصر، وهو الذي استطاع قيادته إلى لقبٍ إقليميٍ وآخر محليٍ خلال فترةٍ قياسيةٍ نظرا لطول انقطاعه عن الألقاب، ولكن المركز السيء الذي يحتله الفريق حاليا في دوري الخليج العربي قد ينهي مستقبله في القلعة الزرقاء.

ويمتلك النصر إدارةً واعيةً، وهي التي لا تبد وأن تبحث عن تحقيق الاستقرار، لا سيما مع مدربٍ ناجحٍ للغاية، ولكن مع تعاظم الطموحات على الصعيدين المحلي والخارجي، سيتهدد منصب يوفانوفيتش إذا ما أنهى الموسم مبتعدا عن المربع الذهبي، وبالتالي حلم المشاركة في دوري أبطال آسيا.

بل وبحلوله سابعا بعد أن تعرّض لفترةٍ ليست بالقصيرة من التراجع في المستوى والنتائج، قد لا يتسنى لحامل لقب بطولة الأندية الخليجية أن يجدد مشاركته فيها، وهو ما يفسد الكثير من مخططات العميد للموسم المقبل.

أما الاحتمالية التي تستبعدها كل التكهنات فهي أن يكون الرحيل خيار يوفانوفيتش نفسه، حيث يبدو راضيا بالاستمرار في صفوف النصر.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب