معركة "العودة إلى المربع الذهبي" تندلع بين النصر والأهلي

إن موضعهما الطبيعي بين الأربعة الكبار هو ما سيبحث عنه النصر (العميد) والأهلي (الفرسان الحمر) حينما يلتقيان ضمن الجولة الـ23 من دوري الخليج العربي.

وبينما صعد الفرسان الحمر مؤخرا إلى المركز السادس بـ33 نقطةٍ، تراجع العميد من مراكز المنافسة إلى المركز السابع بـ32 نقطةٍ.

ومنذ كأس السوبر، يمضي الأهلي في الاتجاه الصحيح على صعيد النتائج والمستويات، فبدأ بعض لاعبيه باستعادة وعيهم، فيما استطاع ايفرتون ريبيرو أن يمنحه الانتصار في أوزباكستان رغم غياب إسماعيل الحمادي، وهو التصاعد الذي إذا ما توّجه بالانتصار في استاد راشد بدبي سيكون مؤهلا لخطف المركز الخامس.

وبينما سيسعى الأهلي من خلال الديربي الكلاسيكي ضد النصر إلى تحسين مركزه، لا يخفى على أحد بأن أنظار الفرسان الحمر ستتوجه نحو جدة، حيث تنتظرهم موقعةً ضد الأهلي السعودي ضمن دوري أبطال آسيا، وهي البطولة التي باتت لها الأولوية، فمن الممكن أن يستغل أولاريو كوزمين، المدير الفني للفريق، لقاء العميد لتجربة بعض الخطط أو التغييرات التي يود انتهاجها في السعودية.

وفيما ستحمل الأيام القليلة المقبلة للنصر مباراةً في ربع نهائي بطولة الأندية الخليجية، يدرك الفريق الأزرق بأن موقعه الحالي لن يسمح له بالمشاركة في البطولة الإقليمية في الموسم المقبل ناهيك عن الوصول إلى دوري أبطال آسيا، حيث ابتعد بشكلٍ مخيفٍ عن أهدافه المبدئية منذ دشّن تراجعه عقب كأس الخليج العربي، بل وفقد موقعه كثاني أقوى خط دفاعٍ في المسابقة.

وفي ظل إصابة بابلو هيرنانديز، صانع لعب الفريق، وعصام ضاحي، قلب دفاعه، والتحاق البديل جاسم يعقوب بالمنتخب الإماراتي للشباب، لن يكون الإبقاء على رينان جارسيا على دكة الاحتياط خيارا بالنسبة لإيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للفريق الذي استفز جماهير استاد آل مكتوم بتبديلاته في آخر مباراةٍ للفريق.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب