في قمة دون إثارة .. العين يقلب الطاولة على النصر

غابت المتعة بشكلٍ كبيرٍ عن قمة الجولة الـ22 من دوري الخليج العربي، إلا أن العين (الزعيم) حقق المطلوب بالانتصار 2-1 على النصر (العميد) والحفاظ على صدارته.

وسجل أهداف الزعيم عمر عبدالرحمن "عموري" في الدقيقة الـ38 وكيمبو ايكوكو في الدقيقة الـ41، فيما سجل هدف العميد بريت هولمان في الدقيقة الـ19.

وانتظر المتابعون حتى الدقيقة الـ15 وقذيفة إبراهيما دياكيه التي صدها أحمد شامبيه ليشهدوا أول اللقطات المثيرة في المباراة المنحصرة في وسط الملعب، إلا أن 4 دقائقِ كانت كفيلةً ليشعلها العميد، فعبر إحدى ركلات الجزاء، استلم بريت هولمان الكرة من إبراهيما توريه ليضعها بكعبه في مرمى خالد عيسى، وتعنون الدقائق التالية ثقةً مرتفعةً من النصر، في مقابل تكثيف الزعيم لتحركاته وضغوطه، لا سيما من خلال دياكيه الذي أضاع هدفين في الدقيقتين 23 و31.

وكان لا بد لمحاولات العين أن تثمر عقب أن أضاعت قذائف ستوتش هدفين آخرين في الدقيقتين الـ34 والـ36، ففي الدقيقة الـ36 نفسها، راوغ عموري الدفاعات ليضع الكرة في الزاوية الضيقة من المرمى النصراوي، قبل أن يقلب الضيوف الطاولة سريعا رغم ما كانوا قد وجوده من ثبات الدفاعات الزرقاء، فمن هدفٍ صنعه الكوري ميونج جو لي بحرفنةٍ، كسر ايكوكو مصيدة التسلل وأعلن تقدّم الزعيم.

ولم تستمر الهدنة أكثر من ثوانٍ من الشوط الثاني، ففي الدقيقة الـ46 طالت كرةً على ايكوكو، ليعود في الدقيقة الـ54 بقذيفةٍ أخطر مرت بجانب القائم الأيسر لشامبيه، ويرد عليه هولمان في الدقيقة الـ55 بمرتدةٍ لم تستلزم أكثر من لمسةٍ من توريه، إلا أن الشوط في مجمله بدا وأنه سيكون "أبخل" في لقطاته الخطرة من سابقه.

ورغم الزج بأسامواه جيان في الدقيقة الـ71 بديلا لايكوكو، وجاسم يعقوب بدلا من بابلو هيرنانديز في الجانب الآخر، فأخذت عرضيات النصر طابعا سلميا، فيما عدا عرضيةً متأخرةً من هولمان في الدقيقة الـ88 انبرى لها البديل حسن محمد برأسه لتعلو شباك الزعيم، بينما استمرت التمريرات الأمامية في البنفسج في الوصول إلى شامبيه الذي شتتها بنجاحٍ.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب