كالديرون: لا أحرض على "فلسطيني" الشارقة ولكن ..

تساءل جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، عن السبب الذي دفع البعض لتقصي وضع فابيو ليما، مهاجمه الأوزبكي المجنس، فيما تعجّ الفرق الأخرى بالآسيويين المجنسين.

وأشار المدرب الأرجنتيني إلى الشارقة (الملك)، والذي أثبت عبر صورٍ من بعض الوثائق التي يمتلكها بأن رقم جواز سفر اللاعب برازيلي المولد مزوّر، ويعود إلى مواطنٍ أوزبكيٍ آخر، وهو ما سيكون عليه تدعيمه بأصول المستندات الرسمية أمام لجنة الانضباط في اتحاد الكرة.

وقال "أنا لا أحرض على فلسطيني الشارقة، ولكن لا أفهم لم البعض قد يبحث عن المشاكل في وضع ليما، ولا يتقصى وضع ذلك اللاعب"، في إشارةٍ إلى المدافع البرازيلي الأصل راموس.

وواصل "واثقٌ بموقف الوصل، وبنزاهة اتحاد الكرة؛ هؤلاء مجرد أشخاصٌ لديهم وقتٌ كافٍ للأقاويل".

وعن لقائه المرتقب ضد الشباب (الجوارح) في الجولة الـ22 من دوري الخليج العربي، أكد المدرب الخبير أنه يفضّل لقاء فريقٍ قادمٍ من انتصارٍ، عوضا عن الحلول ضيفا على الجوارح الخاسر من الإمارات.

وأوضح "إذا لعبت ضد فريقٍ منتصرٍ، فقد يكون مسترخيا بعض الشيء، أما الفريق الخاسر، فإنه سيكون أكثر قتاليةً"، مشددا في الوقت نفسه على أنه لا يعبأ بالنقص في صفوف الشباب جرّاء طرد محمد عايض ومحمود قاسم، "حينما افتقدنا وحيد إسماعيل وحسن زهران، الجميع ظن بأننا سنعاني، ولكن كل الفرق لديها بدلاءٌ جيدون".

وعن الإصابات التي ألمّت بليما، موضوع الأحداث الآنية في الساحة الرياضية، ومواطنه إديرسون، صرّح "إنهما إصابتنا خفيفتان. ليما جاهزٌ بنسبة 60%، فيما إديرسون تغيّب عن التدريب أمس واليوم، وأنا أنتظر نتائج الفحوص الطبية حتى الغد أو بعد الغد، فالإصابة ليست كبيرة وتقتصر على شدٍ في عضلته".

وكان لقاء الدور الأول بين الفرقتين قد انتهى بالتعادل 2-2، فيما يختلف الوضع مع الجولات الختامية من المسابقة، فالجوارح، الثالث بـ40 نقطةٍ، يصارع للحصول على الوصافة، بينما يطمح الإمبراطور، الخامس بـ33 نقطةٍ، أن يصل إلى المربع الذهبي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب