قانونيون يؤكدون: قد يرتد ملف ليما على الشارقة

صرّح قانونيون لـ"إمارات سبورت" أن الوصل (الإمبراطور) لا يستطيع منع الشارقة (الملك) من التقدّم بشكوىً ضده لدى الاتحاد، وإن كان قد تم تسريب صورة جواز سفر فابيو ليما إلى الملك بصورةٍ غير مشروعة.

وقال القانونيون الذين فضّلوا التحفظ على هوياتهم "بالطبع، لا يحق للملك بأن يتحصّل على صورة جواز سفر اللاعب من جهة عمله أو من أي جهةٍ أخرى للتحقق في أمره إن كان هذا ما حدث فعلا".

وأضافوا موضحين "الأندية الرياضية ليست مخولةً بإجراءات البحث والتقصي عن المخالفة القانونية، وأقصى ما يحق لها أن تبلغ السلطات في حال وجود شبهة مخالفة لأحكام القانون".

إلا أنهم شددوا على أن الشارقة "يمكنه الآن التقدم بالشكوى ضد الوصل"، وهي التي يحاول من خلالها الملك استعادة نقاط مباراته الثلاث.

وأشار القانونيون إلى أن الإمبراطور لا زال يمتلك الحق في "مقاضاة الجهة التي قامت بتسريب صورة جواز سفر اللاعب الأوزبكي، بالإضافة إلى مقاضاة نادي الشارقة الذي تم التسريب إليه".

وتأتي هذه التصريحات لتوضّح ما كان قد أدلى به سالم بن بهيان العامري، رئيس لجنة الانضباط، من أن الوصل يملك حق المطالبة بتعويضٍ عن الضرر الذي لحق به في حال بطلت دعاوى الشارقة ضد فابيو ليما.

ولم يتطرق العامري في تصريحاته إلى حق الإمبراطور في معاقبة الجهة المسربة لوثائق لاعبه الخاصة، والجهة التي تلقتها واستخدمتها، وذلك حتى في حال ثبوت دعاوى الملك ضد النجم الأوزبكي.

وتوقّعت مصادر "إمارات سبورت" المطّلعة أن تكون هناك عقوباتٍ إدارية في الجهة التي حدث منها تسريب صورة جواز سفر المهاجم، على أن يكتفي الوصل برد اعتباره إعلاميا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب