الفجيرة أشد المنتفعين بالجولة 21 .. والنصر الخاسر الأكبر

رغم أن العين (الزعيم) تمكّن من الحفاظ على صدارته لأسبوعٍ آخر مقتربا من الدرع الغالية، يُعتبر الفجيرة الصاعد أكبر المستفيدين من الجولة الـ21 من دوري الخليج العربي.

فبهدفٍ خادع به أبوبكر سانجو دفاعات الوحدة (أصحاب السعادة)، استطاع الفريق المتواجد على الساحل الشرقي للبلاد أن يظفر بـ3 نقاطٍ غالية قفزت به من المركز الـ11 إلى الـ9، مبرهنا على رغبته في إنهاء الموسم في منتصف الترتيب عوضا عن في القاع.

واستغلت فرقة إيفان هاشيك تعثّر بعض المنافسين، فالشارقة (الملك) خسر أمام الوصل (الإمبراطور) في زعبيل، ليتقهقر من المركز الـ10 إلى الـ12، فيما اكتفى الظفرة (فارس الغربية) بالتعادل مع النصر (العميد) هناك في المنطقة الغربية، ليهبط من موقعه الـ9 إلى الـ10.

وفيما يبدو أن الملك دفع الضريبة الأعلى في الجولة الـ21 بتراجعه إلى آخر مركزٍ يُنجيه من الهبوط، لا يمكن اعتبار فرقة باولو بوناميجو الخاسر الأكبر من الأسبوع، فـ9 نقاطٍ كاملةٍ تفصلهم عن عجمان (البرتقالي)، قبل الأخير، وهاجس الهبوط لا زال بعيدا عنهم، مما لا يترك لهم مجالا سوى للتحسن في المراكز.

على النقيض تماما، كان الخاسر الأبرز في هذه الجولة هو العميد، والذي لم يتراجع سوى مركزا واحدا، حيث ترك مركزه الـ5 ليصبح سادسا، إلا أن الكارثة هي في ابتعاده عن حلم المربع الذهبي الذي كان يطمح إليه، والكارثة الأعظم هي في تخليه عن مكانه للإمبراطور، غريمه التقليدي، والذي يبدو عاقدا العزم على التقدم بقدر استطاعته.

وبينما كان انتصاره المثير للجدل في استاد مكتوم بن راشد قد سمح للإمارات (الصقور) بالتحسن بواقع مركزٍ من الـ12 إلى الـ11، تمكّن الشباب (الجوارح) من الإبقاء على مركزه ثالثا، لا سيما بفضل هزيمة أصحاب السعادة، أصحاب المركز الرابع في الجدول، والذين كانوا أشد حظا ببقائهم في آخر مقاعد المربع الذهبي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب