كالديرون يرفض الهجوم على ثامر محمد: دفاعي جيد

وقف جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، بحزمٍ مع مدافعه ثامر محمد، والذي تعرّض لانتقاداتٍ واسعةٍ من جماهير الفريق التي حضرت مواجهته ضد الشارقة (الملك).

وكان ثامر عنصرا بارزا على صعيد الأخطاء، فكثيرا ما ماطل في تشتيت الكرة خلال المرتدات الخطرة أمام فاندرلي سانتوس ورفاقه، كما كان يمرر الكرة بشكلٍ غير مسؤولٍ إلى لاعبي خط الوسط، مما شجع رودريجو كوستا خصوصا على الضغط عليه لاستخلاص الكرة ومباغتة الدفاع الوصلاوي.

وقال كالديرون عقب الانتصار "هذا رأيكم، ولكني لن أوجه اللوم إلى لاعبٍ واحد، فأنا اخترت الأفضل للفريق، واعتبر دفاعي جيدا".

وواصل "أحيانا يقع المدافع في أخطاءٍ كالمهاجم بالضبط، فمثلا في لقطة الهدف الشرقاوي، كنا قد أعطيناهم الكثير من المساحة في الخط الخلفي، ولكني سعيدٌ بالأداء الدفاعي بعد فقداني لخدمات حسن زهران ووحيد إسماعيل، وحتى إحصائيا، وضعنا رائع حيث لم نستقبل سوى 6 أهداف في آخر 6 مباريات".

وعن المباراة قال "في الشوط الأول سنحت لنا الكثير من الفرص دون أن نستغلها، فحدثت اللاعبين بين الشوطين عن أخطائهم في التموضع والحركة، فتحسنوا في الشوط الثاني مع تحسن تمركزهم في الملعب، ولعبنا بسرعةٍ أكبرٍ في المرتدات، فاستطعنا قلب الطاولة على الملك".

وأضاف الأرجنتيني الذي بدا فخورا بفرقته "لقد كانت استراتيجية الشارقة واضحةً، لكننا استوعبناها، واستطعنا التسجيل والفوز. أعتقد ما أثبتته الفترة الماضية أن فريقي ذو عقليةٍ قوية".

ومع العد التنازلي على انتهاء الموسم، قدم المدرب الخمسيني ردا دبلوماسيا حيال مصير نجومه، "في الوقت الراهن، لا أظن أن أحدا منهم سيرحل لأني سعيدٌ بالفريق، ولكن الموسم لم ينتهي، وعلينا الانتظار لنقرر".

وتفوق الإمبراطور بهذا الانتصار على جاره النصر (العميد)، إذ سقط الثاني في فخ التعادل في المنطقة الغربية، ليصعد الفريق الأصفر إلى المركز الخامس في جدول الترتيب.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب