سكة الانتصارات .. مطلب الشارقة والوصل في زعبيل

ستكون استعادة الانتصارات المفقودة هدفا أساسيا للشارقة (الملك)، الضيف، والوصل (الإمبراطور)، مستضيفه، حينما يلتقيان ضمن منافسات الجولة الـ21 من دوري الخليج العربي.

ويدخل الإمبراطور المباراة وفي جعبته 30 نقطةٍ في المركز السادس، فيما يحل الملك في المركز الـ11 بـ22 من النقاط في رصيده.

ويعيش الوصل فترةً زاهيةً على صعيد النتائج، فالفريق في تحسنٍ كبيرٍ على صعيد المستوى، واللاعبون بدأوا في استخلاص أفضل ما لديهم في ظل قيادة جابرييل كالديرون، إلا أنه سقط في فخ التعادل السادس في الجولة الماضية ضد بني ياس بعد أن كان قد ارتحل إلى العاصمة أبوظبي وفي سجله انتصاران متتاليان.

وللمرة الأولى منذ وقتٍ طويلٍ، سيحصل المدرب الأرجنتيني على بعض الاستقرار في مركزي قلب الدفاع، فسيستطيع الزج بخياريه المفضلين المتمثلين في وحيد إسماعيل وحسن زهران، وهو ما سيسهّل من مهمته في اقتناص النقاط الثلاث والاقتراب من المربع الذهبي الذي يود إنهاء الموسم عنده.

وعلى الجانب الآخر، مثّلت المباراتين الأخيرتين كبوتين مؤلمتين في سجل الملك، فبعد أن كان قد حقق 3 انتصاراتٍ متتالية، تكالبت عليه الظروف، وأهمها التحاق نجومه بالمنتخب الإماراتي الأولمبي، ليتعثر بالتعادل مع الإمارات والخسارة من الشباب.

وستقتصر غيابات المدرب باولو بوناميجو في استاد زعبيل على اللاعب شاهين عبدالرحمن، وهو الذي-إن خدمته نتائج الفرق الأخرى بالإضافة إلى نتيجته-قد يجد نفسه مع نهاية الجولة في المركز الثامن بـ25 من النقاط، ويحقق بذلك قفزةً جبارةً في صراعه لتحسين مركزه، والاقتراب من وسط الترتيب.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب