4 أندية إماراتية تمتلك "عقولا فنية" ناضجة

كشف دوري الخليج العربي الإماراتي عن عقول فنية عالية المستوى تمتلكها بعض الأندية التي نضجت فيها معطيات فرقها بوضوح خلال جولات البطولة، وتجسدت على هيئة نقاط مهمة على سلم الترتيب.

ويتصدر العقول التدريبية في "دورينا"، المدير الفني الفذ لنادي العين الكرواتي زلاتكو داليتش الذي ارتقى بأداء الزعيم وقاده لصدارة المسابقة وبات قريبا من خطف اللقب بعدما فرض نفسه في القمة بفارق أربع نقاط عن الجزيرة الوصيف.

ويمتلك زلاتكو الذي توج مع العين بلقب كأس رئيس الدولة في الموسم الماضي، سجلا ذهبيا من الانتصارات في الموسم الحالي إذ تحقق على يديه وبفضل حنكته في إدارة المباريات 13 انتصارا مقابل اربع تعادلات وخسارتين يتيمتين وتمكن من جمع 43 نقطة.

ويحسب للمدرب الكرواتي الحفاظ على النسق العام للزعيم في الدوري على الرغم من افتقاده عناصر أساسية ومحترفة مهمة خلال الدوري خصوصا اذا علمنا ان لاعبا بقامة الدولي عمر عبدالرحمن لم يخض أكثر من ست مباريات فقط مع الفريق من أصل 19 مباراة!.

ويبرز ايضا مدرب الشباب البرازيلي كايو الذي جدد نادي الجوارح التعاقد معه بعد أن قاد الفريق لتحقيق 12 انتصار مقابل أربع تعادلات ومثلها خسائر ويحسب له حصد 40 نقطة من 20 مواجهة على الرغم من عدم تمتع فريقه بصفقات مدوية وأسماء كبيرة كما في الأندية الأخرى التي تتقدم ركب الدوري.

وفي الوقت الذي بدأ نادي الوصل الدوري متأرجح النتائج تعاقدت ادارته مع العقل الأرجنتيني المفكر كالديريون الذي فرض اسمه بين الكبار بتقديمه لفريق الوصل بطريقة لاتينية يصعب على أعتى الأندية الفوز عليه او حرمانه من التهديف، وبات الإمبراطور اسما على مسمى مع قدومه في الدور الثاني للبطولة ورفع الوصل على سلم الترتيب الى المركز السادس ب30 نقطة ولم يخسر معه طوال المباريات الأربع الماضية.

ولأنه التشيكي إيفان هيسك الذي سبق له الفوز بدرع الدوري مع الاهلي عام 2009، فإن نادي الفجيرة تطور فنيا على يديه وبات المدرب الثاني في الدوري الذي تمكن من قهر العين المتصدر وخطف ثلاث نقاط ثمينة منه، وقام هاسيك بثورة فنية مع "الأنيق" الذي دخل بفضله المنطقة الدافئة بعيدا عن الهبوط بعد ان جمع 22 نقطة في المركز 11 في الوقت الذي ظن فيه كثيرون ان الفريق الوافد حديثا للأضواء سيعود ادراجه مجددا لدوري الهواة.

وامام هؤلاء المدربين الاربعة يقف الجمهور الاماراتي احتراما لهم لما فعلوه مع فرقهم، وتطويرهم للفكر الكروي للاعبين المواطنين الذين باتوا بصورة أفضل تحت قيادتهم، وتنتظر منهم المزيد في الموسم المقبل.

 

من محمد الحتو



مباريات

الترتيب