بني ياس يطمح في التعافي على حساب "رفيق الأمس"

يجب أن يتناسى جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، العام الذي قضاه في بني ياس (سيوف العاصمة) إذا ما أراد العودة إلى دبي بالنقاط الثلاث.

ويستضيف سيوف العاصمة، الثامن بـ23 نقطةٍ، الإمبراطور السادس بـ29 نقطةٍ، في الجولة الـ20 من دوري الخليج العربي.

وخسر بني ياس الرهان في آخر 4 مواجهاتٍ لتكون في هذه اللحظة أطول سلسلةٍ متصلةٍ من الهزائم في المسابقة، فعقب ثلاثية الوحدة والإمارات، وخماسية الشارقة، سقط مرةً أخرى في الجولة الماضية بهدفٍ يتيمٍ أمام الشباب، ليفرط في 12 نقطةٍ صريحة.

وبينما يغيب عامر عبدالرحمن عن خط وسط لويس جارسيا، يدرك المدرب الإسباني بأن المخاطر تحدق به من كل صوبٍ في ظل تواضع مستوى أجانبه بالمقارنة بأقرانهم، وهشاشة خط دفاعه، وأزمته مع المُبعد أحمد علي، مما يضاعف من المسؤوليات الملقاة على عاتق نجميه المواطنين حبوش صالح وبندر الأحبابي.

أما كالديرون، والذي يقوم بزيارةٍ عاطفيةٍ إلى استاد الشامخة، ففريقه يعيش أحد أزهى فتراته في المسابقة، فالأصفر المتوهج انتصر في آخر 3 مواجهاتٍ وتعادل في إحداها، منها الانتصار بالثلاثية النظيفة على الوحدة، وسحقه لاتحاد كلباء بالسداسية، ليصعد بثباتٍ في الجدول، حتى بات يجاهر برغبته في إنهاء الموسم بين الأربعة الكبار.

وبينما تقرر أن يدفع الإمبراطور كغيره من الأندية ضريبة مشاركة الأولمبي الإماراتي، حيث سيغيب عنه الصاعد علي سالمين، سيتنفس الجمهور الصعداء بعودة القليل من الاستقرار إلى الخط الخلفي في هذه الجولة، فتبدو مشاركة حسن زهران ووحيد إسماعيل، الخيارين المفضلين في قلب الدفاع، ممكنةً ضد بني ياس.

من العنود المهيري

 

 



مباريات

الترتيب