في لقاء "الصديقين" .. الشارقة يختبر جدية الشباب

رغم الصداقة التي يتغنّى بها كايو جونيور وباولو بوناميجو، سيتقاتل البرازيليان على النقاط الثلاث حينما يحل الشباب (الجوارح) ضيفا على الشارقة (الملك) في الجولة الـ20 من دوري الخليج العربي.

ويحتل الملك المركز العاشر في الجدول بـ22 نقطةٍ، فيما يجلس الجوارح في المركز الثالث بـ37 نقطةٍ.

وللمفارقة، أصحاب الأرض والجمهور هم من سيدخلون المباراة بالسجل الأفضل في آخر 4 مبارياتٍ، فالشارقة تمكّن مؤخرا من تجاوز سلسلة هزائمه الطويلة، ليستطيع الظفر بـ3 انتصاراتٍ مهمةٍ توّجها بتخطي الوحدة، قبل أن يقع في مطب التعادل في الجولة الماضية ضد الإمارات.

وستقف صحوة الملك، لا سيما تألق هدّافه فاندرلي سانتوس، حجر عثرةٍ في طريق الضيوف، إلا أن الغيابات ستوازن الكفة بين الفريقين، ففرقة باولو بوناميجو إلى 4 لاعبين تم انضمامهم إلى المنتخب الأولمبي، بالإضافة إلى رودريجو كوستا، الحاصل على الإنذار الثالث.

وعلى الجانب الآخر، يمتلك الجوارح من الأسلحة الهجومية ما قد تساعده على تجاوز غياب إدجار برونو، ذو الإنذارات الثلاث، وناصر مسعود، والذي لم يتعافى بعد من إصابته، فتعملق راشد حسن، والذي هزّ شباك السيب العماني مرتين في بطولة الأندية الخليجية، يمثّل إغراءً صريحا لكايو جونيور رغم أنه لا يعتبر اللاعب الشاب جزءا من خططه في الدوري.

ويعتبر الشباب اللقاء اختبارا نهائيا لطموحه في الحصول على وصافة دوري الخليج العربي، بيد أنه يعلم بأن الفوز على الملك لن يكون تحديا سهلا، ولهذا ستمتد أنظاره من استاد الشارقة باتجاه استاد آل مكتوم في مدينته دبي، فالفريق سيعوّل على نتيجة لقاء النصر والجزيرة للاقتراب من هدفه.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب