لماذا تفوق زلاتكو في الإمارات أكثر من السعودية

قبل نحو عام وبالتحديد يوم 8 مارس 2014 أعلن نادي العين تعاقده مع المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش، وبعد عام بات المدرب الكرواتي يسير بخطى ثابتة مع فريق العين، ويواصل تحقيق النتائج الجيدة سواء على المستوى المحلي أو في بطولة دوري أبطال آسيا، وتفوق على الكثير من المدربين الذين تعاقبوا على تدريب العين.

وعلى الرغم من أن زلاتكو عمل من قبل في المملكة العربية السعودية وقاد فريق الهلال والمنتخب الأولمبي السعودي، لكنه لم يحقق النجاحات الكبيرة باستثناء فوزه مع الهلال بكأس ولي العهد، بينما نجح مع العين بسرعة، وفاز معه في الموسم الماضي بكأس رئيس الدولة، على الرغم من انه استلم الفريق وهو في وضعية صعبة، إذ كان الزعيم يعاني من غياب الاستقرار الفني وسوء النتائج في بداية الموسم الماضي، مع المدربين، الإسباني كيكي فلوريسن والأوروجوياني خورخي فوساتي.

وبعد شهرين من تعاقده مع الزعيم قاد زلاتكو العين للفوز بكأس رئيس الدولة، وفي الموسم الكروي الجاري يتصدر فريق العين مسابقة الدوري، ويمضي بخطى ثابتة للفوز ببطولته المفضلة، كما أن الفريق ينافس على الاحتفاظ بكأس رئيس الدولة.

وعلى المستوى الخارجي يحقق العين نتائج جيدة في دوري أبطال آسيا، ونجح الفريق في تحقيق فوز ثمين خارج الارض في ملعب باختاكور الاوزبكي بهدف نظيف، بتوقيع السلوفاكي ستوتش.

واعتلى الزعيم صدارة المجموعة الثانية بخمس نقاط، متقدما على باقي الفرق الاخرى باختاكور ونفط طهران والشباب السعودي، وحقق زلاتكو مع العين 28 نقطة في مسيرته ضمن دوري أبطال آسيا متفوقا على كل مدربي العين السابقين.

وكان زلاتكو قد تولى تدريب العين خلفا للإسباني كيكي فلوريس الموسم الماضي، ونجح في قيادة الفريق إلى نصف النهائي قبل أن يخسر أمام الهلال في تلك المرحلة من البطولة، واضعا اسمه في سجلات المدربين الاجانب الذين وصلوا الى نصف نهائي البطولة، الى جانب الفرنسي برونو ميتسو، والتشيكي ميلان ماتشالا، والبرتغالي نينو فينجادا.

وبات زلاتكو أكثر مدرب أشرف على تدريب العين تحقيقاً للانتصارات في أسيا، في ثماني مباريات، سبع منها في النسخة الماضية، مقابل أربع تعادلات وخسارتين فقط. وجمع زلاتكو مع العين 28 نقطة متفوقاً بذلك على المدربين السابقين الذين لم يتمكنوا من الوصول الى هذا الرقم خلال فترة اشرافهم على تدريب الزعيم، اذ لم يجمع الروماني كوزمين سوى ستة نقاط فقط في نسخة 2013، وحصد الاسباني فلوريس كيكي ثلاث نقاط في نسخة 2014، قبل أن تتم اقالته، والبرازيلي سيريزو الذي حصد أربع نقاط في نسخة 2010، وعبد الحميد الذى جمع ثلاث نقط أيضا في تلك النسخة والروماني يوردانسكو الذى جمع أربع نقاط في عام 2001.

وجاء ماتشالا في المركز الثاني من حيث جمع النقاط مع العين في أسيا بـ20 نقطة، في نسخة ،2005 ثم فينجادا الذى قاد الفريق في نسخة 1999، اذ جمع 18 نقطة، بينما جمع ميتسو الذى قاد الزعيم الى أول لقب قاري في عام 2003، فقد جمع 15 نقطة فقط.

نجاح زلاتكو مع العين منطقي في ظل الدعم الكبير الذي يحظى به من قبل إدارة النادي، التي تحرص على توفير كل متطلبات الجهاز الفني، كما أن الفريق يضم كوكبة من أفضل اللاعبين على الساحتين المحلية والآسيوية، وعلى رأسهم عموري وجيان.

كما يحسب للمدرب زلاتكو قربه من اللاعبين والتعامل معهم ببساطة، وفهمه الجيد لواقع الكرة الإماراتية والخليجية والآسيوية.

من خالد صديق



مباريات

الترتيب