زلاتكو : لست سعيدا بالتعادل مع الظفرة

أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين أن فريقه واجه نظيره الظفرة في ظروف صعبة تمثلت في غياب عناصر مهمة عن القائمة الأساسية بداعي الإصابة والإيقاف، بالإضافة إلى إبعاد اللاعب جيان قبل لحظات من ركلة البداية بسبب الإصابة أثناء عملية الإحماء.

وقال زلاتكو في المؤتمر الصحفي بعد مباراة فريقه مع الظفرة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما مساء الجمعة "لست سعيدا بما انتهت إليه نتيجة المباراة .. تحكمنا بشكل جيد في إيقاع اللعب ولكنه لم ينجح في الخروج بالنتيجة الإيجابية والنقاط الثلاث برغم أن هدفنا كان العودة بالنقاط كاملة، وأهنئ الظفرة على الأداء والنقطة التي حصدها في مباراة الليلة".
وتابع "على دكة بدلاء الفريق خمسة لاعبين من فريق تحت 21 سنة ومحمد فوزي العائد من الإصابة والذي لم يتدرب معنا سوى مرتين إلى جانب راشد عيسى وعندما تفكر في التغيير لا يمكن أن تدفع بمدافع والفريق متأخر بهدف لذلك كان خيارنا راشد عيسى لتعزيز النواحي الهجومية".
ورداً على سؤال حول إن كان ضغط المباريات قد أثر على مردود الفريق في مواجهة اليوم، قال "لا يمكن أن نبحث عن مبررات بعد التعادل، رغم أن خوض مواجهات كثيرة خلال مساحة زمنية قصيرة يقود إلى الإرهاق ويتسبب في الإصابات، ولكن العين فريق كرة قدم محترف ولاعبيه معتادون على مواجهة مثل تلك الظروف الصعبة والتغلب عليها وهناك تحديات كبيرة تنتظرنا، لذلك لابد لنا من متابعة مشوارنا نحو تحقيق أهدافنا بخطى واثقة".
وعن إصابة جيان، قال "فضلت إراحة اللاعب حتى نتأكد من حجم إصابته ونأمل أن يشارك مع الفريق في مواجهة باختاكور الأوزبكي يوم الأربعاء القادم بدوري ابطال آسيا".
وحول حظوظ الفريق في المنافسة بعد التعادل مع الظفرة، قال "نحن قريبون جداً ولكننا بعيدون في نفس الوقت، والفريق المتصدر مصيره دائما بيده وذكرت قبل المواجهة أن المشوار لازال طويلا ومهمتنا في المنافسة على اللقب لم تنته بعد الفوز على الجزيرة وكل مباراة سنخوضها عبارة عن نهائي كؤوس".
من جانبه، قال بانيد مدرب الظفرة أن لقاء اليوم أثبت أن مستوى فريقه في تحسن، وقدم اللاعبون اداء جيدا بعد الأداء الضعيف أمام فريق الامارات في الجولة الماضية.
وأضاف "الظفرة لم يخسر أي مباراة في الدور الثاني من الدوري، وهذا يؤكد أن اللاعبين على قدر المسئولية، وهو أمر جيد بالنسبة لنا".



مباريات

الترتيب