كالديرون يلخّص انتصاره: الوحدة لم يجيد الدفاع

عزا جابريل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، إنهائه للمباراة ضد الوحدة (أصحاب السعادة) منذ شوطها الأول في ضعف قدرات خصمه الدفاعية.

وانتهت المواجهة المرتقبة بين الفريقين بفوز الوصل على أرضه وبين جماهيره بنتيجة 3-0 في مباراةٍ كان الأكثر إقناعا فيها.

وقال كالديرون عقب انتصاره "قدمنا شوطا أولا مذهلا، وأنهينا المباراة في 45 دقيقةٍ لأن الوحدة لم يجيد الدفاع في الشوط الأول. ثم تحسن وضعهم بكثيرٍ في الشوط الثاني، بينما نحن لم نكن جيدين".

وأجاب المدرب الأرجنتيني بدبلوماسيةٍ عند سؤاله عما إذا كان قد توقّع هذا الأداء الهزيل وغير اللائق باسم الوحدة، ليقول "أنا لا أفكر سوى في فريقي، ولكني كنت أعلم بأنهم يعانون من غياب بعض الأسماء الكبيرة".

وقلل كالديرون من أهمية تضييع لاعبيه للفرص، لا سيما عقب تسجيلهم للهدف الأول، مؤكدا "هو ليس انعداما للجدية. أنا أسعد بالفرص، ولكن من الصعب أن نترجم معظمها، ولكن في آخر 4 مبارياتٍ، كانت الاحصائيات التهديفية جيدةً للغاية، وزاروا الشباك ما يقارب 15 مرةً. هذا يسعدني".

وعن إصابة هزاع سالم، والذي بدأت معه الثلاثية الصفراء في الدقيقة الخامسة، "علينا أن ننتظر يوم الغد، إذ لست واثقا إذا ما كان شرخا في العظم، أو إصابةً مختلفة".

وبات موقع أصحاب السعادة الرابع مهددا بشكلٍ مباشرٍ من الإمبراطور، والذي صعد مؤقتا إلى المركز الخامس.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب