الجابر "يتجاهل" المدرجات .. ويشيد بـ"مستقبل الإمارات"

رفض سامي الجابر، المدير الفني للوحدة (أصحاب السعادة)، تقريع لاعبي خط دفاعه عقب الهزيمة التي تلقاها بنتيجة 3-0 من الوصل (الإمبراطور).

واكتفى أصحاب الأرض والجمهور بثلاثيةٍ في مرمى عادل الحوسني في شوط المباراة الأول ليحسموا المواجهة، مفرطين بذلك في فرصٍ أكثرٍ لما كان من الممكن أن تكون هزيمةً سداسيةً لأصحاب السعادة في استاد زعبيل.

وقال الجابر، والذي بدا مستاءً للغاية في المؤتمر الصحفي، "متوسط الأعمار في خط دفاعي هو 18 عاما، فنحن لا نبحث عن الأعذار، فنحن نادي الوحدة، ولكننا نبحث عن منح هؤلاء الشباب الفرصة، فهم ليسوا مستقبل الوحدة فحسب، بل مستقبل الإمارات".

وألمح المدرب الشاب إلى عدم اهتمامه بالنداءات الجماهيرية المعترضة على قراره بتبديل محمد الشحي في بداية الشوط الثاني بأحمد العكبري، لا سيما أن الشحي كان أحد أنشط نجوم العنابي في شوطٍ أولٍ سيء، معلّقا باقتضاب "أي قرارٍ أتخذه سأكون مسؤولا ومقتنعا عنه".

واعتبر أسطورة الكرة السعودية أن فريقه كان الأفضل في الشوط الثاني، وتحصّل على فرصٍ حقيقيةٍ للتسجيل، رغم افتقاده إلى لاعبين مهمين، إلا أنه "لا زال يبحث عن نفسه"، على حد تعبيره.

وشدد قائلا "أنا لم ألعب بتشكيلتي الحقيقية سوى 45 دقيقةٍ ضد السد القطري في دوري أبطال آسيا، ولكني لا أبحث عن الأعذار. اللاعبون أدوا، وقاتلوا بكامل إمكانياتهم رغم صغر سنهم، وعلينا تحسين أمورٍ كثيرةٍ قبل الجولة المقبلة".

وتواجه الجابر ورجاله الآن مهمةً صعبة للتشبث بموقعهم في المربع الذهبي، رغم أنهم تجمدوا في المركز الرابع بـ33 نقطةٍ، فيما حقق الإمبراطور نقلةً مهمةً بصعوده إلى المركز الخامس مؤقتا بـ29 نقطةٍ.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب