العين والجزيرة في مباراة البحث عن الصدارة

يدخل العين الإماراتي اختبارا جديدا عندما يستضيف الجزيرة الأحد ضمن مباريات الجولة الثامنة عشر للدوري الإماراتي الممتاز لكرة القدم.
وينتظر أن يكون هذا اللقاء مثيرا ولاسيما أن الفريقين من أكبر الفرق في الإمارات كما أنه أحد لقاءات القمة بالدوري الإماراتي.
ويسعى العين للثأر من هزيمته في الدور الأول من الجزيرة 3/4 لتحقيق فوز يسعد جماهيره خاصة وأن المباراة تقام على أرضه ووسط جماهيره.
ويدرك لاعبو العين تماما أن الفوز بهذه المباراة يقرب الفريق خطوة كبيرة نحو تحقيق لقب الدوري الغائب عن الفريق منذ الموسم قبل الماضي.
لذلك حرص المدير الفني للفريق على إعطاء تعليمات للاعبيه بضرورة إحراز هدف مبكر يريح أعصاب اللاعبين وهو ما يؤكد أن العين سيبدأ المباراة مهاجما منذ البداية.
في المقابل يعلم تماما فريق الجزيرة أن أي نتيجة غير الفوز بهذه المباراة تقلل من فرص الفريق نحو حصد اللقب الغائب عن الفريق منذ موسم 2010/2011.
ويأمل الجزيرة في الخروج فائزا بالمباراة أو بالتعادل كحد أدنى حتى يستمر الفريق في المنافسة على لقب الدوري على أمل تعثر فريق العين في المباريات المقبلة لذلك حرص المدير الفني للفريق على إعطاء تعليمات للاعبيه بضرورة تضييق المساحات وعدم الاندفاع نحو الهجوم.
ويحتل العين صدارة جدول ترتيب الأندية هذا الموسم برصيد 39 نقطة بينما يمتلك الجزيرة 36 نقطة وضعته في المركز الثاني.
وفي لقاء قمة أخر يحل الشباب ضيفا ثقيلا على الوحدة على ملعب آل نهيان.
ويتنافس الفريقان على الحصول على المركز الثالث الذي يؤهل لدوري أبطال آسيا العام المقبل.
ويحتل الوحدة المركز الرابع برصيد 32 نقطة بينما يحتل الشباب المركز الثالث برصيد 33 نقطة.
ويسعى الشباب من خلال هذه المباراة إلى الثأر من هزيمته في مباراة الدور 1/2 والتي خسرها على أرضه ووسط جماهيره كما يريد الابتعاد بالمركز الثالث تمهيدا للدخول في المنافسة على لقب الدوري.
في المقابل يريد الوحدة تجديد فوزه على الشباب هذا الموسم خاصة وأن الفوز بهذه المباراة سيضع الفريق في المركز الثالث ويقربه من التأهل لدوري أبطال آسيا في العام المقبل كما أن الفوز سيمنح الأمل للفريق للمنافسة على لقب الدوري.
وتختتم مباريات هذه الجولة بمباراة مثيرة عندما يحل الفجيرة ضيفا على الأهلي.
ويعاني الأهلي، حامل اللقب، من تذبذب في المستوى سواء على الصعيد المحلي أو على الصعيد الآسيوي لاسيما وان الفريق تعادل سلبيا مع عجمان في آخر مبارياته بالدوري وخسر في آخر مبارياته بدوري أبطال آسيا من تركتور سازي تبريز الإيراني بهدف دون مقابل.
ويريد الأهلي الفوز بهذه المباراة لاستعادة الثقة التي فقدها الفريق في الفترة الأخيرة بسبب النتائج السيئة.
في المقابل يدخل عجمان المباراة بحثا عن نقاط المباراة كاملة للدخول في المنطقة الدافئة والابتعاد عن المراكز المهددة بالهبوط.
ويحتل الأهلي المركز السادس برصيد 24 نقطة بينما يحتل عجمان المركز الثالث عشر وقبل الأخير برصيد 11 نقطة.



مباريات

الترتيب