بالمدرب الإماراتي الوحيد .. كلباء يحارب الوصل للبقاء

سيجلس وليد عبيد على دكة اتحاد كلباء (النمور) كالمدرب الإماراتي الوحيد في هذا الموسم من دوري الخليج العربي حينما يستقبلون الوصل (الإمبراطور) في الجولة الـ18.

ودخل النمور النفق المظلم بقبوعهم في المركز الأخير بـ4 نقاطٍ لا أكثر، فيما يرتاح الإمبراطور نسبيا في مركزه الثامن بـ23 نقطة.

ويتناقض الحال بين الفريقين الأصفرين، فعبدالحق بن شيخة كان قد استقال مطلع مارس/آذار الجاري من تدريب اتحاد كلباء بسبب تفاقم الخلافات بينه وبين اللاعبين، بالإضافة إلى ترديّ وضعية الفريق حتى بات الفارق بينهم وبين صاحب المركز قبل الأخير إلى 7 نقاطٍ كاملة.

وبمنح الثقة لوليد عبيد، والذي كان مساعدا في الطاقم الفني للمدرب الجزائري الشهير، عوضا عن انتداب مدربٍ أجنبيٍ قد "يبعثر" الأوراق ويزيد الوضع مأساويةً، يتمسك النمور بقشة الأمل الأخيرة في البقاء، حيث يدركون بأنهم لا يملكون خيارا سوى الفوز على أرضهم وبين جماهيرهم، وأيضا خارج الديار.

أما جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل، فليس لديه ما يخشاه في ظل التحسّن الكبير الذي طرأ على نتائج الفريق ومستواه، ومع ابتعاده عن مراكز الهبوط والمنافسة على حد السواء، ورسوخه في المنطقة الدافئة، يبدو عازما العقد على استغلال وقته لبناء فرقته وتطويرها.

ولطالما كان انعدام الاستقرار على صعيد الأسماء الدفاعية مشكلةً تؤرق المدرب الأرجنتيني، ويزداد الطين بلةً بغياب 3 أساسيين في الخط الخلفي قبل شد الرحال إلى الساحل الشرقي، ولكن غيابهم قد لا يعني الهزيمة بالضرورة أمام النمور الذين يمتلكون أضعف خط هجومٍ في دوري الخليج العربي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب