نجوم من الأمس: أين هو أوليفيرا الوصل

طيلة 6 أعوامٍ مرت بين 2005 و2011، كان الهدّاف البرازيلي أليكساندر أوليفيرا عنوانا بارزا يُكتب تحت إنجازات وانتصارات الوصل (الإمبراطور).

وبينما كان اللاعب المهاري قد كشف للإعلام الإماراتي عن رغبته في العودة ذات يومٍ إلى استاد زعبيل مديرا فنيا، أُعلن في السويعات القليلة الماضية عن تعيين ابن الـ36 عاما مديرا لكرة القدم في نادي لوندرينا البرازيلي، المُنتمي إلى الدرجة الثالثة.

ويُعتبر لوندرينا آخر فريقٍ ارتدى الوصلاوي السابق قميصه، بعد أن تنقّل بين أندية بلاده منذ أن قفل إليها عائدا من الإمارات في 2011، حتى شهد 2013 اختتامه لمشواره الاحترافي.

واستُقبل تعيين أوليفيرا بحفاوةٍ بالغةٍ من لاعبي الفريق وإدارته الفنية، مما يُبشر بتأخر حلمه في تدريب الإمبراطور.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب