عموري: يستحيل أن أغادر العين

أكد عمر عبد الرحمن "عموري" نجم نادي العين والمنتخب الإماراتي أنه يستحيل أن يغادر "الزعيم"، معرباً عن سعادته بتمديد عقده مع الفريق لمدة ثلاثة مواسم اليوم الأحد.

ووقع عموري الأحد على عقد جديد يضمن بقائه في العين حتى عام 2018، ورجحت تقارير إعلامية أن تتراوح قيمة العقد بين عشرة وسبعة عشر مليون درهم (بين 2.7 و4.6 مليون دوةلار) لكل موسم.

وقال عموري في مؤتمر صحفي عقد في مقر نادي العين: "أبارك لنفسي بوجودي في النادي وأشكر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي النائب الأول لرئيس النادي وهيئة الشرف، والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة كرة القدم بالنادي وعضو مجلس إدارة العين حمد بن نخيرات العامري، ويستحيل أن أغادر النادي والحقيقة أنني فرغنا من ترتيب الأمور منذ وقت مبكر وقمنا بتخليص بعض الترتيبات".

وتابع: "أتمنى أن أتابع ظهوري الجيد مع فريقي خلال السنوات المقبلة، وسأسعى إلى تسجيل الأهداف في حال حصلت على الفرصة المناسبة، على الرغم من أن دوري أكثر في صناعتها لبقية اللاعبين، والمهم أن نحقق النتائج الجيدة للعين".

ورهن عموري عودته إلى صفوف الفريق بعد غيابه مؤخراً بداعي الإصابة إلى قرار الجهاز الطبي بالنادي والمدرب الكرواتي زلاتكو دالتش، قائلاً: "أشعر بتحسن كبير ومنذ يومين دخلت مع اللاعبين في مرحلة الحصص التدريبية وعودتي قريبة جدا ولن تتأخر، وسأكون في أفضل درجات الجاهزية لتلبية رغبة المدرب في حال طلب وجودي مع الفريق في أي وقت يراه مناسبا لخدمة جهود فريقي".

وبدوره تمنى المدرب زلاتكو بقاء اللاعب عموري في صفوف الفريق خلال السنوات المقبلة حتى يحصل على الخبرة الميدانية الجيدة ويحقق أفضل النتائج مع العين والمنتخب الوطني الأول لكرة القدم ثم يبدأ مرحلة الانتقال إلى الدوريات الأوروبية.

 وقال زلاتكو: "لا أخفي سعادتي ببقاء عموري مع الفريق وربما أكون أسعد الناس بهذا القرار، كما هو الحال للنادي والجمهور العيناوي".

وأضاف: "نحتاج إلى عموري ثلاثة مواسم أخرى مع الفريق ومصدر سعادتي بأنني سأكمل مشواري مع العين بوجوده ونتمنى عودته إلى صفوف الفريق مرة جديدة بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً، والمؤكد أننا سنكون أقوياء بوجوده مع الفريق".

 

 

 



مباريات

الترتيب