هل نجح جيريتس في علاج الخلل الدفاعي للجزيرة

فاز فريق الجزيرة وحقق الأهم في مباراته الأخيرة أمام عجمان في دوري الخليج العربي، وكسب النقاط الثلاث وحافظ على فارق الأهداف أمام العين في الصدارة، إلا أن الدفاع ما يزال يعاني، فرغم الفوز بالثلاثة على البرتقالي، إلا أن الأخير هدد مرارا شباك الجزيرة وسجل هدف السبق.

ولو امتلك مهاجمو عجمان حسا تهديفيا عاليا لربما كان من الصعب على الجزيرة الخروج بنتيجة الفوز، ما يلقي بظلال من الشك على قدرة الفريق على الذهاب بعيدا والعودة إلى منصة التتويج مجددا، في ظل الصراع الكبير مع فريق العين وبدرجة أقل مع الأهلي والشباب والوحدة.

وكان الهم الأكبر بالنسبة لمدرب الفريق، البلجيكي إيريك جيريتس منذ الجولات الأولى وضع حد للأخطاء الدفاعية المستمرة من الفريق من مباراة لأخرى، إلى درجة أنه ظل لبعض الجولات أضعف فريق دفاعيا.

ومن خلال لقاء عجمان لا يبدو ـن شيئا تغير على مستوى الخط الخلفي، حتى مع التعاقد مع المخضرم، والمدافع السابق لفريقي الوحدة والأهلي بشير سعيد، حيث ظهر الأخير غير منسجما مع باقي اركان دفاع الجزيرة، خاصة مع ياسر مطر وخالد سبيل، وهذا امر منطقي بالنسبة لبشير الذي يحتاج إلى مباريات أكثر للحكم عليه.

ويبقى التحدي الأكبر بالنسبة للجزيرة الذي استقبلت شباكه حتى نهاية الجولة الماضية والـ14، 27 هدفا، كسب رهان المواجهات الصعبة، حيث يعتبر رابع أضعف خط دفاع بجانب فرق كلباء وعجمان والشارقة، فحتى فرق مثل الصقور والفجيرة والظفرة تتفوق عليه في هذا الجانب، وهو امر غير مطمئن لفريق يريد المنافسة على الدرع، حيث ان الفرق المنافسة له تتمتع بنتائج جيدة على مستوى خط الدفاع، رغم تقدم الجزيرة عليها هجوميا.

وسيكون التحدي أكبر امام شباك الجزيرة، حين تكون المواجهة مع فرق العين والأهلي والوحدة والشباب، والتي تمتلك خط هجومي قوي، خاصة الفرسان الذي جدد تشكيلته بشكل كبير.

ولن ترحم الجبهة الآسيوية الجزيرة، والتي قد تزيد من الضغوط على مستوى خط الدفاع، مع افتقار الفريق إلى البدلاء، حيث كان التركيز أكبر قبل الموسم على تجديد خط الوسط والهجوم، في حين تم إغفال الجانب الدفاعي الذي قال عنه جيريتس إنه مصدر قلق كبير.



مباريات

الترتيب