هل يعد مبخوت المهاجم المحلي الوحيد في دوري الخليج العربي

كشفت محصلة الهدافين في دوري الخليج العربي هذا الموسم عن مستقبل غير مضمون لهجوم المنتخب الإماراتي في ظل اقتصار الامر فقط على قناص "الأبيض" والجزيرة علي مبخوت الذي يصارع مع باقي هدافي المسابقة من اللاعبين الاجانب.

وتشير آخر قائمة لهدافي الدوري بعد نهاية الجولة 14 الأخيرة إلى أن مبخوت المهاجم المواطن والمحلي الوحيد بين 9 أجانب في العشرة الأوائل من الهدافين الذين يتصدرهم زميله في الجزيرة، النجم ماركو فوسينيتش بـ18 هدفا، حيث بات الأخير يغرد خارج السرب، ومرشح بقوة لحسم لقب الهداف هذا الموسم.

ويتقدم فوسينيتش على أقرب ملاحقيه، وهم الخماسي مبخوت ومهاجم الظفرة ماكيت ديوب، ومحترف الوصل اديرسون، ومهاجم الجوارج لوفانور، وتيجالي من الوحدة بتسعة أهداف كاملة.

وفي ظل الإجهاد الذي بدا واضحا على لاعبي المنتخب في الجولة الاخيرة من الدوري، وعلى رأسهم مبخوت بسب المشاركة الاسيوية الأخيرة، غابت أهداف المواطنين، باستثناء هدف من لاعب الشباب ناصر مسعود في شباك العين، وهو ليس من المهاجمين، بل لاعب مدافع، في حين جاءت كل الاهداف الاخرى من اللاعبين الاجانب.

ورغم أن هذا الأمر كان مستمرا منذ سنوات، إلا أن الحديث الذي دار خلال اجتماعات اتحاد الكرة ومع الأندية قبل بداية الموسم، كان يسير في اتجاه منح اللاعب المواطن فرصة كبيرة على مستوى الخط الامامي، لكن ذلك لا يحصل حاليا.

ففي كل الاندية وباستثناء اللاعبين المحليين البارزين، الأجانب هم المسيطرون بشكل كبير على هجوم كافة أندية الدوري، حتى الأندية القادمة من دوري الهواة الموسم الماضي، والتي سارت على نفس الدرب وتعاقدت مع رباعي أجنبي غالبيته الساحقة من المهاجمين.

ويذكر أنه في الموسم الماضي كان هداف المواطنين، هو احمد خليل، لكن بثمانية أهداف فقط، وبفارق وصل إلى 21 هدفا مع متصدر القائمة نجم العين الغاني اسامواه جيان.  



مباريات

الترتيب