التعادل يحسم قمة الأهلي والعين

تعادل الأهلي والعين بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين الاثنين على ملعب راشد بالنادي الأهلي ضمن مباريات الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي.

 واكتفى  كل من الفريقين بالحصول على نقطة واحدة وارتفع رصيدهما إلى 13 نقطة.

وجاءت المباراة مثيرة في وشوطها الأول بتسجيل هدفين، وفي نهاية الشوط الثاني بطرد التشيلي مونوز، والمدرب كوزمين للاعتراض.

وتلقى جمهور «الزعيم» خبر غير سار قبل انطلاق المباراة، بخروج الثلاثي عمر عبد الرحمن والغاني أسامواه جيان، والفرنسي كيمبو ايكوكو من قائمة الفريق بسبب الإصابة، بينما تلقى "الفرسان" ضربة موجعة في التدريبات الإحمائية قبل اللقاء بإصابة المحترف الروماني ميريل رادوي، وخروجه من التشكيلة وتم الدفاع بماجد حسن بدلاَ منه، علما أنها المرة الثانية على التوالي التي يخرج فيها رادوي مصاباَ خلال الإحماء بعد أن تكرر الأمر نفسه قبل مباراة الظفرة الماضية.

ورغم البداية الحماسية من أصحاب الأرض إلا ان العين باغت الأهلي بتصويبة قوية بعيدة المدى في الدقيقة الرابعة من إبراهيما دياكيه أخرجها ماجد ناصر إلى ركلة ركنية، نفذها السلوفاكي ميروسلاف ستوتش، وهيأها دفاع الأهلي بالخطأ للمدافع العيناوي المتقدم مهند العنزي، الذي سددها بيسراه أرضية قوية سكنت شباك ماجد ناصر محرزاَ الهدف الأول لـ"الزعيم" في الدقيقة الخامسة.

وكاد الأهلي أن يتعادل سريعاَ بعد دقيقة واحدة من هدف العين، عندما انفرد إسماعيل الحمادي بمرمى خالد عيسى، ولكنه سدد الكرة فوق العارضة.

وأعطى الهدف المبكر ثقة للاعبي العين في تناقل الكرة في وسط الملعب، بينما افتقد لاعبو الأهلي الدقة في التمريرات، في ظل الكثافة العددية من الضيوف في وسط الملعب، إذ اعتمد "الزعيم" على المرتدات وانطلاقات محمد عبد الرحمن وستوتش الذي كاد أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 19 من ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت بجوار القائم بقليل.

ونشط الأهلي بعد مرور نصف ساعة، وتحسنت تحركات لاعبيه، وسدد عبد العزيز هيكل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أخرجها خالد عيسى إلى ركنية، قبل أن ينجح التشيلي مونوز في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 35 مستغلاَ كرة ساقطة خلف دفاع العين من إسماعيل الحمادي، حولها المهاجم التشيلي برأسه من فوق الحارس محرزاَ الهدف الأول لـ"الفرسان".

وفي الشوط الثاني تراجع أداء الفريقين في أول ربع ساعة وغلب الحذر على أداء اللاعبين، باستثناء محاولات فردية من لاعب العين محمد عبد الرحمن الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن لماجد ناصر، بينما لم ترتق انطلاقات إسماعيل الحمادي ومونوز في الأهلي إلى تشكيل خطورة على مرمى العين.

وظهر العين الأفضل من الناحية الهجومية، والأكثر تنظيماَ في بناء الهجمات، بينما وجد الأهلي صعوبة في الثلث الأخير من الملعب، وكاد الكوري الجنوبي ميونغ جو لي أن يضيف الهدف الثاني للعين في الدقيقة 65 من ركلة حرة لعبها ستوتش وحولها ميونغ برأسه قوية فوق العارضة بقليل.

استشعر مدرب الأهلي، الروماني كوزمين الخطورة، وقام بإجراء التبديل الأول في الدقيقة 67 بنزول أحمد خليل بدلاَ من البرازيلي جرافيتي على أمل تنشيط الجانب الهجومي في الفريق الذي غاب تماماَ في أول عشرين دقيقة، ورد مدرب العين، الكرواتي زلاتكو بتبديل بنزول يوسف أحمد بدلاَ من أحمد برمان، ودفع الأهلي بلاعب الوسط حبيب الفردان بدلاَ من ماجد حسن، على أمل استعادة السيطرة على وسط الملعب، وحاول دياكيه ممارسة هوايته في التسديد من بعيد، ولكن تصويبته ذهبت بعيداَ عن المرمى.

وتراجع أداء الفريقين في الدقائق العشر الأخيرة بعد أن فضل كل فريق الخروج بنقطة على الأقل أفضل من الخسارة، إذ اعتمدا على الهجمات المرتدة ومحاولة خطف هدف الفوز إذا سنحت الفرصة، وأجرى  العين تبديل ثاني بنزول سلطان الغافري بدلاَ من إبراهيما دياكيه لتأمين الدفاع في الدقائق الأخيرة.

وارتفعت الإثارة في اللحظات الأخيرة من اللقاء، وكاد الأهلي يخطف هدف ثان من هجمة خطيرة أرسلها عبد العزيز صنقور عرضية وأخرجها دفاع العين قبل أن تصل إلى مونوز المواجه للمرمى، وفي الدقيقة الأخيرة توغل مونوز داخل منطقة الجزاء وسقط في كرة مشتركة مع إسماعيل أحمد، وطالب لاعبو الأهلي بركلة جزاء، ولكن الحكم أشار بمخالفة لمصلحة العين، وقام بطرد اللاعب التشيلي بداعي التمثيل، كما طرد كوزمين بسبب الاعتراض لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق.

أضغط هنا لمتابعة تفاصيل المباراة.
 



مباريات

الترتيب