دفاع الجزيرة يهدد مستقبل جيريتس

قام هجوم الجزيرة في الموسم الحالي بما عليه، وأصبح الأقوى حتى قبل انطلاق الجولة السابعة في دوري الخليج العربي بـ17 هدفا، منها 10 أهداف لمتصدر قائمة هدافي المسابقة المونتنيجري ماركو فوسينيتش بـ10 أهداف. والمثير أنه في المقابل يعاني دفاع الجزيرة، كثاني أضعف دفاع بـ14 هدفا.

ويذكر أن الجزيرة كان يتلقى خلال المواسم الثلاث الماضية معدلا يتراوح بين 35 و38 هدفا في الموسم الواحد، وبالوتيرة الحالية قد ينتهي به الأمر إلى مستوى هو الأسوأ في دفاع النادي منذ سنوات طويلة، في حال لم يستطع مدربه البلجيكي ايريك جيريتس ايجاد حل سريع لهذه المشكلة، التي تسببت في خسارته اخيرا من الأهلي برباعية لهدفين، رغم أن مستوى الأخير متراجع كثيرا عن الموسم الماضي.

وسيلاقي الجزيرة، النصر غدا، وهو الفريق الذي يقدم مستوى مميزا هذا الموسم، كما أنه فاز في الجولة الأخيرة بخماسية على فريق الفجيرة.

وتبقى النقطة الأهم ان الجزيرة ما يزال يمتلك نفس لاعبي الخط الخلفي أيام المدرب البرازيلي أبل براجا، لكن هؤلاء اللاعبين فقدوا كثيرا من مستواهم عن تلك الفترة، وخاصة عبدالله موسى وخالد سبيل، وقد تكون الاصابة التي تعرض لها اللاعبان في الفترة السابقة تسببت كثيرا في تراجع مستواهما، بعد أن كانا لاعبين مقاتلين ومهاريين في نفس الوقت. ويضاف إليهما ايضا مسلم فايز وجمعة عبدالله.

والأكيد أن الفراغ الأهم الذي لم يستطع الجزيرة تعويضه هو رحيل ابراهيما دياكيه إلى العين، فهذا اللاعب كان بحق صمام الأمان لخط الوسط الدفاعي، إضافة إلى نزعته الهجومية، على طريقة لاعب البايـرن واسبانـيا تشـافي ألونسو.

وحتى مع وجود خميس اسماعيل، اللاعب الذي من المفروض أن يقوم بالمهمة التي كان يؤديها دياكيه، إلا أنه ما يزال غير قادر على ضبط ايقاع وسط الفريق، الذي يتحمل مع الدفاع مسؤولية الهزة العنيفة التي تعرضت لها شباك الجزيرة، حيث أنه أصبح مصدر قلق متواصل لمدرب الفريق جيريتس، الذي لا يستطيع أن يحقق أي نتيجة بدون أن يعالج الخلل الدفاعي الكبير الذي يعاني منه الفريق حاليا، وسيكون التحدي كبيرا غدا امام العميد، صاحب النتائج المميزة في الجولات الماضية.



مباريات

الترتيب

H