هل يتحمل جيان وزر إصابته

أصر الغاني اسامواه جيان مهاجم وهداف فريق العين على المشاركة في منتصف الشوط الثاني في المباراة التي جمعت فريقه مع الظفرة السبت في الجولة السادسة من دوري الخليج العربي، وتعرض للإصابة في الدقيقة الأخيرة ونقل إلى خارج الملعب محمولاً بعد أن عجز على الوقوف على قدميه.

 وأصاب هذا الأمر محبي وعشاق فريق العين بالخوف والقلق على مستقبل هداف الفريق، خاصة وأن غيابه سيكلف "الزعيم" الكثير، في الوقت الذي يبحث فيه العين عن تعويض خروجه من دوري أبطال آسيا بالفوز بدوري الخليج العربي.

وعلى الرغم من أن جماهير العين حملت المدير الفني للفريق، الكرواتي زالاتكو مسؤولية إصابة جيان بسبب الدفع به في هذا التوقيت من المباراة التي كان فيها العين متقدماً بثلاثة أهداف نظيفة، إلا أن جيان يتحمل جزء من المسؤولية خاصة بعد أن أصر على المشاركة في الدقائق المتبقية من المباراة.

وجيان الذي خرج من الملعب على "عكازين" كان عائدا من بلاده قبل المباراة بساعات قليلة بعد أن شارك مع منتخب النجوم السوداء أمام غينيا في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا، وكان مرهقاً من رحلة السفر الطويلة ولم يحصل على القدر الكاف للراحة والتعافي من الإجهاد الكبير الذي أصابه.

ولأن جيان لاعب محترف يعرف حقوقه وواجباته ويمتلك خبرة كبيرة استمدها من مشواره الكبير في الملاعب الأوروبية والعالمية، فأنه كان مطالب بالتعامل باحترافية مع الأمر وعدم الإلحاح على المدرب بالمشاركة في الدقائق المتبقية من المباراة خاصة وأن العين كان متقدماً بثلاثة أهداف ولم يكن في حاجة ماسة إلى جهوده، وإذ كان جيان كان يبحث عن تسجيل عدد من الأهداف من أجل تصدر قائمة هدافي المسابقة، فأن الأمر هنا خطير للغاية لأنه في هذه الحالة يكون اللاعب قد قدم مصلحته الشخصية على مصلحة فريقه.

كما يتحمل المدرب الكرواتي زالاتكو، جزء كبيراً مما حدث لأنه المسؤول الأول عن الفريق وقرار مشاركة أي لاعب من عدمه من اختصاصاته، وكان عليه عدم الاستجابة لرغبة اللاعب في المشاركة والإبقاء عليه للمباريات المقبلة التي سيحتاج فيها فريق العين لجهود كل لاعبيه.

من خالد صديق

 



مباريات

الترتيب