الظاهري: الرابطة الإنجليزية أيدت قرارنا في قضية "تمديد الميركاتو"

أكد محمد هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد كرة القدم الإماراتي بالوكالة إن رابطة دوري المحترفين بالاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أيدت قرار  الاتحاد الإماراتي بعدم مشاركة اللاعبين الذين استفادت أنديتهم من قرار مد عملية القيد وانتظار الكلمة الفصل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وبرزت أزمة رياضية على الساحة الإماراتية بسبب تمديد اتحاد الكرة ساعتين إضافيتين لموعد تسجيل وقيد اللاعبين الأمر الذي استفاد منه أربعة أندية هي الوصل وبني ياس والشعب والفجيرة وترك علامة استفهام لبقية الأندية مما دعا رئيس الاتحاد يوسف السركال إلى الاعتراف بالخطأ الذي وقع وإصراره على اصلاحه وفق القوانين واللوائح.

واجتمع الظاهري والوفد المرافق له مع مارك انت رئيس العمليات برابطة دوري المحترفين بالاتحاد الانجليزي وأعضاء الرابطة لمناقشة هذه القضية.

وقال الأمين العام بالوكالة "لقد طرحنا المشكلة على طاولة الاجتماع مع رئيس العمليات برابطة دوري المحترفين الانجليزية وفريق عمله، وأبدو ارتياحهم بالقرار الذي اتخذه اتحاد الكرة بعدم مشاركة اللاعبين الذين استفادت أنديتهم من قرار مد عملية القيد، وأكدوا اقتناعهم التام بالقرار قائلين أنه يحمي الأندية من تفاقم المشكلة وفي نفس الوقت يدعم موقف الاتحاد من القرار الذي ينتظر أن يتخذه الفيفا بعد أن عرض عليه اتحاد الكرة الامر لاتخاذ ما يراه مناسبا من قرارات".

وعلى الجانب الأخر، تطرق الاجتماع إلى موضوعات أخرى يتعلق بعضها بتبادل الخبرات فيما يتعلق بتنظيم المسابقات وأيضا عملية انتقالات اللاعبين وكذلك كيفية سير الخطوات إذا اقتضت الضرورة عملية التمديد.

وقال مارك انت رئيس الرابطة الإنجليزية للمحترفين "لم يصادف الرابطة قراراً بالتمديد منذ إنشائها سوى حالتين وأحدة منها قبل سبع سنوات بسبب سوء الأحوال الجوية حيث كانت هناك أوراق لابد أن يتم توقيعها من مدراء أعمال اللاعبين ومن ثم العودة للاعبين وهكذا الأمر أخذ معه وقتاً طويلاً بسبب العاصفة وسوء الأحوال الجوية والذي اضطررنا معه إلى مد عملية القيد قبل انتهاء الوقت الرسمي للتمديد والتسجيل عدة ساعات بعد موافقة مجلس إدارة رابطة المحترفين الذي عقد اجتماعا في اليوم التالي وكان الموضوع يتعلق بجميع الأندية لذلك لم يعترض أحد على عملية التمديد.. والمرة الثانية تتعلق بصفقة تبادلية بين آرسنال وتشلسي".

وأضاف مارك "كان يمر بنا حالات فردية لدرجة أن بعض الأندية جهزت كل أوراقها لكنها تجاوزت الوقت المحدد للإغلاق وفي مثل هذه الحالات خاطبنا الفيفا لمعرفة رأيه الذي جاءنا برفض التسجيل لانتهاء الوقت المحدد للقيد والتسجيل"



مباريات

الترتيب

H