الظفرة يجبر الوصل على التعادل في افتتاح الدوري

أهدر الوصل فوزاً سهلاً كان في متناول يده بتعادله مع الظفرة بهدفين لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين الاثنين ضمن مباريات الجولة الافتتاحية لدوري الخليج العربي، على ملعب الوصل بزعبيل.

وأحبط "الإمبراطور" جمهوره بعد أن تقدم بهدفين في الشوط الأول، قبل أن يرد الظفرة بهدفين متتاليين في دقيقتين، لينتهي اللقاء بالتعادل ويحصل كل فريق على نقطة واحدة في بداية الدوري.

وسجل أهداف اللقاء، البرازيلي نيتو بيرولا (6)، ومواطنه إديرسون (33) للوصل، وأحمد سليمان (48)، واللبناني بلال نجارين (50) للظفرة.

ودخل الوصل اللقاء بقوة وكد البرازيلي إديرسون يفتتح النتيجة في الدقيقة الأولى عندما استلم كرة خلف دفاع الظفرة قبل أن يتدخل الحارس ويبعد الكرة، ولكن لم يمهل "الإمبراطور" الضيوف الفرصة لدخول أجواء المباراة، وأرسل البرازيلي فابيو ليما كرة عرضية في عمق الدفاع حولها مواطنه نيتو بيرولا داخل المرمى محرزا أول أهداف النسخة 41 من دوري الخليج العربي، والهدف الافتتاحي للوصل في الدقيقة السادسة.

ورفع الهدف المبكر من معنويات لاعبي "الإمبراطور" وواصل الفريق ضغطه من أجل تعزيز النتيجة، وظهر الثلاثي البرازيلي إديرسون وليما وبيرولا مصدر خطورة الوصل، وسدد الأخيرة كرة من على حدود منطقة الجزاء أخرجها حارس الظفرة عبد الله سلطان إلى ركلة ركنية لم تشكل خطورة على مرمى "فارس الغربية".

وبعد مرور 20 دقيقة بدأ الظفرة في مبادلة الوصل الهجمات بحثا عن هدف التعادل، وسدد الأرجنتيني ماتياس ديفدريكو ركلة حرة قريبة من منطقة جزاء الوصل مرت فوق العارضة، وتراجع بعدها أداء الفريقين وهبط المستوى الفني للمباراة، واقتصرت المحاولات على تسديدة من ديفدريكو أمسكها حارس الوصل راشد علي.

وفي الدقيقة 33 وضع هداف الدوري البرازيلي الموسم الماضي، إديرسون ألفيس بصمته الأولى مع الوصل عندما سدد ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء، سكنت المقص الأيمن للحارس عبد الله سلطان الذي اكتفى بمشاهدة الكرة وهي تعانق الشباك معلنة عن الهدف الثاني لـ"الفهود".

وفي الشوط الثاني سجل الظفرة بداية صاعقة لأصحاب الأرض، عندما سجل "فارس الغربية" هدفين في دقيقتين لتعود المباراة لنقطة البداية، عندما لعب باولو أوليفيرا ركلة ركنية لعبها عبد الرحيم جمعة برأسه وأكملها أحمد سليمان داخل المرمى في الدقيقة 48، وبالطريقة نفسها لعب بالو أوليفيرا ركنية حولها اللبناني بلال نجارين برأسه في المقص الأيسر لمرمى الوصل محرزا هدف التعادل في الدقيقة 50.

وأربك الهدفين حسابات الجهاز الفني للوصل، وقام المدرب البرازيلي جورجينيو بعمل تبديلين بنزول عدنان حسين وسالم مسعود بدلا من سالم عبد الله وهزاع سالم، وكاد الظفرة أن يحرز الهدف الثالث في الدقيقة 57 عندما انفرد أنشط لاعبي الظفرة أوليفيرا الذي سدد كرة قوية تصدى لها راشد علي وشتتها الدفاع، قبل أن يجري الوصل تبديله الثالث بخروج المصاب نيتو بيرولا ونزولا خليفة عبد الله.

وتراجع الأداء البدني للاعبي الوصل بصورة كبيرة ولم تصل الكرة إلى مرمى الظفرة في أول 25 دقيقة من الشوط الثاني، وظهر "فارس الغربية" الأفضل بفضل تحركات أوليفيرا الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 74 أخرجها راشد علي إلى ركنية، فيما لم تشهد الدقائق الأخيرة خطورة على المرميين باستثناء محاولتين من البرازيلي إديرسون أمسكهما حارس الظفرة بثبات لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين.

 



مباريات

الترتيب