رحيل برادة المتوقع.. ضربة فنية موجعة للجزيرة

بات اللاعب المغربي عبدالعزيز برادة على مشارف وداع قلعة "فخر أبوظبي" بعد العروض القوية والمثيرة التي تلقاها في الفترة الأخيرة، وموافقة الجزيرة غير المعلنة على رحيله وخوض تجربة جديدة، وسيكون فريق الجزيرة هو الخاسر الأول في حال مضي اللاعب قدماً نحو رحيله المتوقع.

ولأن إدارة الجزيرة تعلم جيداً أن الضغط على اللاعب وإجباره على البقاء ضمن صفوف الفريق في الموسم المقبل، لين في صالح النادي أو اللاعب، فإنها تركت الباب مفتوحاً أمام تلبية رغبته في الانتقال إلى الدوري الأوروبي، على الرغم من أن رحيل برادة يمثل ضربة فنية موجعة للفريق، إذ أنه قدم موسماً قوياً في العام الماضي وكان هداف الفريق الأول في بطولة دوري أبطال آسيا التي قدم فيها الجزيرة عروضاً قوية قبل أن يودعها في الدور ثمن النهائي أمام العين.

وتلقى النجم المغربي عروضاً عدة من فرق كبيرة للانتقال إليها، من بينها فريق مارسيليا الفرنسي الذي يرغب في الحصول على خدمات اللاعب على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، لتعويض رحيل نجم خط وسط الفريق ماثيو فالبوينا المنتقل حديثا لدينامو موسكو الروسي.

والأخبار القادمة من نادي الجزيرة تؤكد أن النادي نزل عند رغبة اللاعب المغربي في عودته إلى أوروبا من أجل ضمان مركز أساسي له ضمن تشكيلة المنتخب المغربي التي ستخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015 بالمغرب.

ولم يكن العرض الذي تلقاه برادة من مرسيليا الفرنسي هو الوحيد، إذ أن اللاعب تلقى عرضاً أخر من فريق بورتو البرتغالي، لكنه وحسب المقربين منه لا يرغب في التواجد في الدوري البرتغالي ويفضل الدوري الفرنسي عنه.

ويمتلك عبدالعزيز برادة قدرات فنية ومهارية وتهديفية كبيرة، وعلى الرغم من ظهوره المتميز مع الجزيرة في الموسم الماضي، إلا أنه لم يقدم كل ما يملك من قدرات بسبب عدم انسجامه الكامل مع الفريق لأسباب كثيرة من بينها تغيير المهاجمين الأجانب الذين كانوا يلعبون بجواره أكثر من مرة مثل اوليفيرا وكايسيدو وفالديز، واللاعب الوحيد الذي كان يلعب بشكل أساسي في هجوم الجزيرة هو اللاعب المواطن علي مبخوت، وساهمت هذه التغييرات في غياب التجانس والتفاهم بين أفراد خط الهجوم.

وساهمت الطريقة الدفاعية التي كان يعتمد عليها مدرب فريق الجزيرة في الموسم الماضي، الإيطالي والتر زينجا، في الحد من خطورة برادة الذي لم يقدم كل ما عنده في الموسم الماضي رغم ظهوره بمستوى نال إعجاب محبي وعشاق فخر أبوظبي.

من خالد صديق

 



مباريات

الترتيب