قصة انتقال راشد عيسى للعين.. نسخة مكررة من 2013

الحديث حول انتقال نجم الوصل الشاب راشد عيسى إلى العين وعلى سبيل الإعارة لموسم واحد انتشر أخيرا مثل النار في الهشيم في كافة وسائل الإعلام وخاصة الالكترونية، على الرغم من أن الخبر لم ينسب لأي مصدر مهم في نادي الوصل أو العين، اللهم إلا تغريدة للاعب الوصل محمد ناصر الذي تمنى للاعب التوفيق في مشواره في العين، بل إن مصدرا مهما في الوصل نفىأي حقيقة لهذا الخبر.

والمثير في الأمر أنه في تفاصيل خبر انتقال اللاعب بنظام الإعارة أن الوصل طلب ثلاثة لاعبين من العين، ومبلغا ماليا مهما. وبالعودة للأسابيع التي تلت انتهاء الموسم قبل الماضي يتبين أن نفس الخبر تقريبا سبق ونشر وقتها وكان الحديث عن انتقال راشد عيسى إلى العين مقابل ثلاثة لاعبين طلبهم الوصل لإتمام الصفقة، وهم محمد أحمد وهزاع سالم وبندر الأحبابي، وذلك باعتبار أن راشد عيسى من اللاعبين البارزين في الوصل والاستغناء عنه لابد وأن يكون بثمن مهم.

وبغض النظر عن حقيقة الصفقة التي لم تعلن رسميا، لا من العين أو من الوصل، يبقى أن راشد عيسى، من المواهب الشابة المهمة في كرة الإمارات، ولولا الإصابة لكان استفاد منه الوصل بشكل أفضل بكثير، فقد ضاع منه الموسم المنصرم بالكامل تقريبا بعد أن تعرض للإصابة في الرباط الصليبي ما جعله يغيب نحو ستة أشهر كانت كافية لإنهاء موسمه مبكرا.

وعانى راشد قبل ذلك من إصابة قديمة ظلت تتجدد بين الفينة والأخرى ما أفسد عليه مشواره مع الوصل في السنوات القليلة الماضية. وكان مدرب الفهود السابق أسطورة الأرجنتين دييجو مارادونا قد اعترف بقدرات اللاعب الكبيرة ومنحه فرصة أكبر لإثبات نفسه مع الفريق ما فتح له الباب للانضمام إلى المنتخب، وخاصة الاولمبي الذي خاص معه تجربة مميزة في أولمبياد لندن 2012، وكان وقتها راشد قد قال بعد هدفه في شباك بريطانيا خلال الدورة الاولمبية إن مارادونا سيفخر بهدفه ذاك.

ويتمتع راشد عيسى بالسرعة والقدرة على المناورة وكذلك مرونته العالية في اللعب على الأطراف وفي الوسط ما يجعل منه ورقة رابحة في العين في حال صدق خبر انتقاله، وقد يشكل ثنائيا قويا مع عمر عبدالرحمن في الوسط الهجومي.

من حميد نعمان

 



مباريات

الترتيب