كيف يحصد الأهلي الرباعية التاريخية؟

بات الأهلي مرشحا فوق العادة ليكون أول فريق إماراتي يجمع بطولات موسم كرة القدم كاملة بعد أن توج بلقب  دوري الخليج العربي وتوج بكأسي السوبر والمحترفين ولم يتبق له سوى التتويج بكأس رئيس الدولة ليسجل رقما قياسيا غير مسبوق في تاريخ الكرة الإماراتية.

ويلتقي "الفارس الأحمر" مع العين في 24 مايو/أيار الحالي على استاد مدينة زايد في العاصمة أبوظبي والأمل يحدوه ليسطر اسمه بحروف ذهبية تجعل منه أقوى نادٍ مر على الدولة.

وتبدو فرصة الأهلي وفيرة لفرض سطوته على كل البطولات لكونه يمتلك مدربا عبقريا بقامة الروماني أولاريو كوزمين الذي يعرف كيفية التعامل مع المباريات النهائية وحصد الألقاب بفضل القراءة السليمة للمجريات وحنكته في وضع التكتيك المناسب والتبديلات الفاعلة.

وتكمن قوة الأهلي في القيصر الروماني الذي يدرك تماماً مواطن القوة والضعف في فريق العين الذي سبق له تدريبه وقاده للفوز بلقب الدوري في الموسمين الماضيين الأمر الذي يصعب من مهمة مدرب الزعيم الكرواتي زلاتكو داليتش ويجعله يعد ألف حساب لهذه النقطة.

ويتمتع الأهلي بسمات الفريق البطل تقربه من حسم البطولة الرابعة في الموسم، أبرزها العقلية الخبيرة للمهاجم البرازيلي أدينالدو جرافيتي صاحب القدرات الهجومية عالية الجودة، وسرعة انطلاقات مواطنه جوسيل سياو والذهنية العالية للنجم الدولي اسماعيل الحمادي والتشيلي لويس خيمينيز فضلا عن الدفاع الرصين بقيادة المخضرم بشير سعيد والظهيرين عبدالعزيز هيكل وصنقور وصمام الأمان المحوري ماجد حسن والورقة الرابحة أحمد خليل.

وفي حال أراد الأهلي الفوز بالكأس فإنه سيكون مطالبا بصناعة فخ تكتيكي مضاد لعقل العين المدبر عمر عبدالرحمن وكماشة دفاعية أمام الهداف الغاني آسامواه جيان بصفتهما مفتاحي انتصارات الزعيم العيناوي وإذا تمكن كوزمين من تعطيلهما فإن الفرسان سيخرجون بالغنيمة ويظفرون بلقب رابع.

يذكر أن كعب الأهلي أعلى من العين في الموسم الحالي إذ التقيا في ثلاث مناسبات توجها الفرسان بفوزه بركلات الترجيح في مباراة السوبر، قبل أن ينتصر في الدوري 1-صفر ذهابا و3-2 إيابا.

 

من محمد الحتو

 



مباريات

الترتيب