حظوظ الشعب تتضاءل بالنجاة من "شبح" الهبوط في 9 دقائق

تضاءلت حظوظ الشعب في النجاة من الهبوط إلى دوري الهواة قبل أربع جولات من نهاية دوري الخليج العربي لكرة القدم، إثر خسارته السبت 1-2 من مضيفه الظفرة على ملعب حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية  في المرحلة الـ 22 من المسابقة.

وبات الشعب –الذي تلقى خسارته رقم 17 هذا الموسم في الدوري- في موقف صعب للغاية للبقاء في دوري المحترفين، خصوصا أنه أمام مواجهات صعبة اعتباراً من المرحلة المقبلة مع العين، وتوقف رصيد الشعب عند 11 نقطة بذيل الترتيب، بينما تقدم الظفرة خطوة مهمة لتحسين موقعه بالدوري برصيد 32 نقطة في المركز السابع مؤقتاً.

وسقط الشعب وفي غضون 9 دقائق فقط  بعد الاستراحة، بفضل هدفي عبدالله عبدالهادي في الدقيقة (46)  والسنغالي ماكيتي ديوب (55)، بينما قلص المهاجم الفرنسي ميشيل لورنت النتيجة بهدف رأسي (86)، علما بأنها النتيجة ذاتها التي حدثت في لقاء الذهاب بالشارقة.

وكان الفوز مهما جدا لفرسان الغربية بعد خسارتين من الشباب صفر-1  وعجمان 2-4 في الجولتين الماضيتين، كما أنه جاء في ظروف صعبة بسبب غياب عناصر مهمة عن صفوفه بداعي الإصابة  خصوصا البرازيلي خوسيه روجيرو والمدافع اللبناني بلال شيخ النجارين.

وكان الظفرة الطرف الأفضل على الإطلاق في الميدان خلال شوطي اللقاء، بفضل السيطرة الميدانية الممتازة على منطقة المناورة، بوجود اللاعب المغربي كامل الشافني العائد إلى مرحلة التألق بعد تعافيه من الإصابة، واللاعب الدولي عبدالسلام جمعة، إذ كان الفريق على أعتاب فوز قياسي إثر فرص التسجيل التي أهدرت من اللاعبين ديوب والشافني.

وفي المقابل بدا الشعب تائها في الميدان، فلم يشكل أي خطورة تذكر على مرمى محمد غلوم في شوطي المباراة، بسبب ما بدا أنها ضغوط هائلة على لاعبي الفريق بسبب شبح الهبوط الذي رافقهم من الشارقة إلى المنطقة الغربية، سوى بعض المحاولات الفردية من المهاجم الفرنسي ميشيل لورنت تصدى لها غلوم ببراعة هائلة، قبل أن تثمر محاولاته في بتقليص الفارق بضربة رأسية ممتازة، إثر عرضية محمد مال الله لكن  بعد فوات الأوان قبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي (86).

 



مباريات

الترتيب