الوحدة يغتال حلم الشباب في الدوري في الوقت القاتل

أضاع الشباب ثلاث نقاط جديدة  في صراع المنافسة على لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعدما خسر من ضيفه الوحدة 2-1، في المباراة التي جرت بينهما السبت في افتتاح المرحلة الـ22 من المسابقة.

وتجمد رصيد "الجوارح" عند 42 نقطة، وبفارق تسع  نقاط عن المتصدر الأهلي، الذي سيلتقى الجزيرة الأحد، فيما بلغ رصيد الوحدة 36 نقطة في المركز الرابع مؤقتاً.

وكان الشباب البادي بالتسجيل عن طريق مهاجمه البرازيلي ادجار داسيلفا، (56)، ثم سجل الأرجنتيني، سبستيان تيجالي هدفين لأصحاب السعادة (64) و(3+90).

وانتزع الشباب الأفضلية في بداية اللقاء وكاد أن يبكر بهدف السبق عن طريق ادجار داسيلفا، الذي تلقى تمريرة رأسية من زميله اديلسون وهو قريب على المرمى لكنه في الأخير وضع الكرة بجوار القائم الأيسر (9).

وتحسن الوحدة، بعد فترة ، إذ بدأ في مجاراة الشباب الهجمات، وكانت أكثر تلك المحاولات تأثيراً التسديدة التي لعبها عامر عمر من خارج الصندوق وعلت عارضة الحارس إسماعيل ربيع (24).

وعادت خطورة العنابي لتظهر مجدداً عن طريق سالم صالح الذي توغل وسط دفاعات الأخضر وسدد كرة أرضية مرت من الحارس واستقرت خارج الملعب (26).

وعوض  الشباب جزئيا فترة انعدام  وزنه إذ هدد مرمى عادل الحوسني من ضربة ثابتة لعبها فيلانويفا إلى عبد الله فرج الذي حولها برأسه في اتجاه المرمى لكن  حارس الوحدة أبعد المحاولة بنجاح (33).

وأضاع اديلسون على الأخضر فرصة قريبة على التسجيل عندما كان في طريقه لانفراد بالمرمى، لكن حمدان الكمالي تدخل في توقيت مثالي وأفسد المحاولة على اللاعب البرازيلي (38).

وبعدها بدقيقة واحدة أضاع داود علي هو الأخر فرصة أخرى بعد أن راوغ عبد الله النوبي داخل الصندوق وسدد كرة ضعيفة بين يدي الحارس.

وكانت الهجمة الأبرز للشباب في هذا الشوط عن طريق فيلانويفا، الذي تلقى كرة عرضية من داود علي وضعته في مواجهة مباشرة مع الحارس لكن الأخير أبعد اللعبة  ببراعة الى ضربة ركنية (40).

وواصل الأخضر أفضليته مع بداية الحصة الثانية وكادت الدقيقة 48 أن تشهد تغييراً على مستوى النتيجة عبر ضربة رأس لعبها ادجار داسيلفا إثر كرة عرضية ارتدت من القائم، وحاول حسن ابراهيم إكمالها داخل المرمى لكن الكرة علت العارضة (48).

ونجح ادجار في مناسبة أخرى من التسجيل برأسه أيضا من كرة تلقاها عرضية ارتقى إليها قبل المدافعين وحولها على يسار الحارس الذى اكتفى بالنظر إليها وهي تسكن الشباك.

لكن أصحاب الأرض لم يهنئوا كثيراً بالهدف، إذ تمكن العنابي من إدراك التعادل، من ضربة جزاء حصل عليها محمد الشحي، بعد تعرضه للعرقلة من قبل عبد الله فرج، نفذها تيجالي بنجاح على يسار الحارس.

وحاول الشباب العودة للتقدم، وحصل على ضربة ثابتة من مكان مميز على حافة الصندوق بعد عرقلة فيلانويفا من جانب حمدان الكمالي، الذى حصل على بطاقة صفراء، سددها اللاعب التشيلي بين يدي الحارس (68).

 وبينما كانت المباراة تتجه نحو التعادل، نجح تيجالي في منح فريقه الفوز من مجهود فردي رائع حتى وصل إلى داخل الصندوق وأودع الكرة بشكل جيد على يمين الحارس.

 

 



مباريات

الترتيب