هل يعوض كاسيدو مكان اوليفيرا في الجزيرة

يراهن فريق الجزيرة بقوة على المحترف الاكوادوري فيليبي كاسيدو ليملأ الفراغ الهجومي الذي سيتركه رحيل أحد أشهر وأفضل المحترفين الأجانب الذين لعبوا في الدوري الإماراتي، البرازيلي ريكاردو أوليفيرا.

 والمثير في الأمر أن هناك فارقاً في العمر يصل إلى 8 سنوات بين أوليفيرا(33 عاماً) وكاسيدو (25 عاماً)، وهذا يحسب للعنكبوت أن تخلى عن لاعب بعد أن تقدم في السن وبات مستواه في تراجع عن السابق، وفي المقابل لم يتعاقد مع لاعب "عجوز" بل مهاجم اكوادوري ما يزال قادراً على العطاء لسنوات.

أما في الجانب الفني، فالنتيجة ستظهر على أرض الملعب في جولة الإياب من دوري الخليج العربي، وفي البطولات الأخرى التي يشارك فيها الفريق الجزراوي.

وقد يصعب على المهاجم الاكوادوري الجديد شغل المكان الذي تركه اوليفيرا، لكنه كذلك يملك سجلاً احترافياً مميزاً، مشابهاً إلى حد ما الذي تمتع به بأوليفيرا الذي لعب لأندية سانتوس وساو باولو البرازيليان وفرق فالنسيا وبيتيس وسرقسطة في إسبانيا وميلان الإيطالي لفترة قصيرة، وبسجل تهديفي مميز وصل إلى 102 هدفا، وهو أمر يفتقد له اللاعب الجديد في هجوم الجزيرة، حيث وعلى الرغم من أنه لعب لأندية مثل بازل السويسري ومانشستر سيتي الإنجليزي وملقا وليفانتي الإسبانيين ولوكوموتيف موسكو، إلا أنه لم يسجل سوى 34 هدفاً في 167 مباراة لعبها منذ العام 2007.

ومحليا كان اوليفيرا أحد أبرز الهدافين قيمة ومهارة (تعاقد معه الجزيرة سنة 2009 مقابل 19 مليون يورو –الصفقة الأغلى في تاريخ الدوري الإماراتي-)، قبل أن يخطف منه مهاجم العين الغاني اسامواه جيان الأضواء في آخر موسمين، لكن اوليفيرا يمتلك سجلاً تهديفياً هو الأكبر له مع كل الأندية التي لعب لها سابقاً، حيث أحرز 81 هدفاً، وكان صاحب المجهود الأكبر في تحقيق الجزيرة أول ألقابه المحلية بدءً بالثنائية التاريخية (كأس رئيس الدولة ولقب الدوري) في 2011، ثم الفوز بكاس اتصالات 2010، وأيضا لقب آخر في كأس رئيس الدولة في العام 2012، أي أن اوليفيرا عملياً كان أبرز لاعب في صفوف الجزيرة خلال الفترة الذهبية التي كسر بها الفريق نحس الألقاب ودخل بها السجل الذهبي للبطولات المحلية كأحد الفرق الكبيرة المتوجة.

ويبقى أن الجزيرة لم يبادر بالتخلي عن أبرز مهاجم في تاريخه إلا بعد أن عجز اللاعب عن الاستمرار في تألقه السابق، خشية أن يتحول إلى عبء كبير على الفريق، لكن التعاقد مع لاعب اكوادوري بإمكانات وفنيات كاسيدو ستحدده الأسابيع والأشهر المقبلة في مدى قدرته على تعويض أوليفيرا في هجوم العنكبوت.

 



مباريات

الترتيب