بالصور.. العين يتعرف على تحفة "هزاع بن زايد" ويختبر جاهزيته

أجرى لاعبوا العين مرانهم الأول على أرضية استاد "هزاع بن زايد" الجديد وتعرفوا على مرافق الملعب الجديد الذي يعتبر تحفة فينة تروي عطش عشاق كرة القدم.

وقام اللاعبون بزيارة الملعب الثلاثاء بحضور الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم، وعاينوا أرضية الملعب العشبية وصالات التجهيزات الرياضية والإحماء والنادي الصحي والمجمع الرياضي وملاعب الرياضات المتعددة، وغرف تبديل الملابس، ومرافق الاستاد المختلفة.

وشرح كريم ناجي المدير التنفيذي لشركة نادي العين للاعبين أبرز ميزات استاد "هزاع بن زايد" الفنية والتقنية والتحديات الإنشائية التي شهدها مشروع بهذا الحجم ليتم إنجازه خلال 17 شهراً فقط وفق أفضل المعايير الدولية.

ويحتوي تصميم الإستاد على 25 ألف مقعداً، 3000 منها للدرجة المميزة، ومسافة بين الصف الأول والملعب تقدر بـ5.4 متراً فقط تمت الموافقة عليها خصيصاً من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 وأهتم تصميم الإستاد بمنحه شكلا هندسيا فريدا ومتميز يجمع بين المنظور التراثي والحديث، وعدة مواصفات فريدة غير مسبوقة تم تطويرها تقنياً وهندسياً بأحدث التكنولوجيا لتعزيز انسيابية حركة الهواء، مثل تصميم السقف والذي صمم لتغطية الملعب ومقاعد الجمهور بالظل، إلى جانب واجهة الإستاد الأمامية والمستوحاة من شكل ساق النخيل لتربط هوية الإستاد بالتراث الإماراتي، إلى جانب استخدام التقنيات الضوئية الحديثة في إضاءة 600 لوحة تشكل الهيكل الخارجي للتصميم.

وأشاد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان بالمنشآت الجديدة التي تُعد أحد أهم المعالم الرياضية بالدولة والمنطقة قائلاً: "الاستاد الجديد تم تصميمه وفق أعلى المعايير الدولية في ملاعب كرة القدم على نحو يعزز دوافع وحوافز التميز والنجاح للاعبي الفريق، حتى يتمكنوا من إظهار أفضل ما لديهم في المباريات المقبلة التي سيشهدها الصرح الرياضي البارز، والذي سيمنح الجماهير الحاضرة في المدرجات شعوراً رائعاً بمتابعة الأحداث التي تجري في الاستاد برؤية ممتازة، بناءً على دقة التصميم غير العادي والذي اعتمد على تهيئة أسباب الراحة لجماهير الفريقين".

وأشاد أعضاء الفريق بتصميم الاستاد الذي يضم نفق خاص لمرور حافلات الفرق أسفل الاستاد، والتكنولوجيا المتطورة المستخدمة لإضاءة الملعب من السقف، والشاشة الضخمة بقياس 40 متر مربع لعرض النتائج، إلى جانب التجهيزات التي توفر أقصى درجات الراحة وسهولة الحركة لمشجعي الفريق، حيث يتواجد في الاستاد 12 مدخلاً متنوعاً تم توزيعها بشكل مدروس في أنحاء الملعب، وبوابات ومناطق مخصصة للسيدات والعائلات، ومواقف واسعة ومتعددة للسيارات والحافلات قادرة على استيعاب حركة الجمهور في مختلف المناسبات، إلى جانب تجهيزات متكاملة للجمهور من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 وقام الفريق أيضاً بمعاينة غرف الإعلاميين والمقاعد المخصصة لهم واستديو التحليل الفني والمركز الصحفي العالمي.

وشملت جولة نادي العين مرافق الضيافة والتجهيزات المتطورة التي تسمح باستقبال ابرز الفعاليات والاحداث الرياضية والترفيهية على مستوى عالمي، حيث تم تصميم قسم كامل من الطابق الثاني لاستيعاب عشرة كبائن خاصة للضيافة، وثلاثة أجنحة مميزة مخصصة لكبار الزوار بسعة إجمالية تبلغ حتى 700 شخص، إلي جانب صالة الاستقبال الخاصة للشخصيات الهامة والي تتميز بسقف مزدوج الارتفاع وتجهيزات فاخرة.

 وقال هلال سعيد قائد فريق العين لكرة القدم: "لقد فوجئنا اليوم بمستوي ومرافق الملعب، والتي تجعله بلا شك من أجمل ملاعب المنطقة والعالم. ونثق أنه سيكون منصة لانطلاقة جديدة وقوية للزعيم لمواصلة جهودنا جميعاً والانتصارات لإسعاد جماهيرنا الوفية ونعدهم بتقديم المستوى المشرف كما اعتادوا منا في جميع استحقاقات الفريق القادمة على الصعيدين المحلي والقاري".

وأكد عمر عبدالرحمن نجم العين أن استاد "هزاع بن زايد" الجديد يتمتع بمواصفات عالمية فاقت توقعات الجميع قبل مشاهدة الملعب على أرض الواقع، كما أنه يحمل اسم شخصية رياضية مهمة لها مكانة خاصة في الرياضة الإماراتية على وجه العموم ونادي العين بوجه خاص، ونحن سعداء بخوض أول حصة تدريبية  في الملعب الجديد ونتطلع إلى الدفاع عن اسم النادي بمعنويات مرتفعة".

 

 

 

 



مباريات

الترتيب