كيكي: الوقت المناسب لتقييم العين يأتي بعد شهرين أو ثلاثة

بدا وكأن كيكي سانشيز فلوريس مدرب العين يطالب بمزيد من الوقت لتحسين مستوى فريقه حامل اللقب في دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم بعدما أهدر نقاطاً مرة أخرى الجمعة.

وقال الإسباني سانشيز فلوريس بعد التعادل 1-1 مع الشارقة في الجولة الحادية عشرة ليصبح الفريق على بعد ثماني نقاط من غريمه الأهلي المتصدر إن الوقت المناسب لتقييم الأداء "بعد شهرين أو ثلاثة" لتتضح قدرة العين على المنافسة على لقب ثالث على التوالي.

واحتاج العين لهدف من ركلة جزاء سجله الهداف الغاني اسامواه جيان ليتعادل على أرضه ويتوقف رصيده عند 18 نقطة في المركز السادس.

وقال سانشيز فلوريس في مؤتمر صحفي بعد المباراة "المؤكد أن هناك تطورا ملحوظا قياسا بالمردود الذي كان عليه العين بداية الموسم الحالي."

وأضاف "في اعتقادي أن الوقت المناسب للوقوف على جدول ترتيب الفرق المتنافسة بعد شهرين أو ثلاثة ووقتها سنرى مواقعنا بين الفرق المتنافسة على خريطة جدول الترتيب."

ومضت ثلاثة أشهر منذ جلب العين سانشيز فلوريس ليقود تشكيلة ثرية تركها المدرب الروماني كوزمين أولاريو بعد نهاية الموسم الماضي لينتقل للأهلي ولم يفلح خلفه خورخي فوساتي في تحقيق شيء يذكر ليفقد منصبه عشية انطلاق الموسم.

ومع سانشيز فلوريس خسر العين مرة واحدة في ثماني مباريات بالدوري وكانت أمام الأهلي. وفي المقابل حقق الفريق أربعة انتصارات لكنها لم تشفع له للبقاء منافسا على القمة.

وقال سانشيز فلوريس وهو نفسه مدرب سابق للأهلي رحل عنه في نهاية الموسم الماضي "المؤكد أن المرحلة الحالية تتطلب منا عملا كبيرا على تطوير مستوى جميع لاعبي الفريق بمن فيهم الأجانب قبل التفكير في الاستغناء عن أي لاعب أو استقدام آخر".

وأضاف "كما أننا نعمل على إعداد التقارير الفنية واستعراض الاحصائيات الخاصة بمردود كل لاعب للوقوف على احتياجات الفريق في المرحلة المقبلة."

لكن الوقت قد لا يكون في صالح سانشيز فلوريس الذي سيكون عليه تفعيل خطة أسرع لرفع المستوى قبل أن يحل ضيفا على الجزيرة في الجولة المقبلة يوم الخميس في بداية فترة صعبة سيلعب بعدها ضد الوصل وهو الفريق الوحيد الذي قهر الأهلي هذا الموسم ومن ورائه سيواجه الشباب خلال أسبوع واحد.

 



مباريات

الترتيب