الوصل يقلب الطاولة على الظفرة ويحقق فوزه الأول في زعبيل

قاد محمد ناصر فريقه الوصل لتحقيق فوزه الأول على ملعبه بزعبيل هذا الموسم بعد أن سجل هدفين فاز بهما "الإمبراطور" على الظفرة 2-1 في المباراة التي جمعت الفريقين الخميس ضمن مباريات الجولة السادسة من دوري الخليج العربي.

وتقدم الظفرة في الدقيقة الخامسة بهدف كامل شافني، وفي الشوط الثاني سجل محمد ناصر هدفين في الدقيقتين 55 و67، ليرفع "الإمبراطور" رصيده إلى 9 نقاط بينما تجمد رصيد الظفرة عند 8 نقاط.

وافتتح الضيوف النتيجة مبكرا من هجمة منسقة بقيادة بندر محمد الذي توغل من وسط الملعب ومرر الكرة إلى المغربي كامل شافني داخل منطقة الجزاء، سددها مباشرة على يسار حارس الوصل أحمد ديدا محرزا الهدف الأول لـ"فرسان الغربية" بعد مرور 5 دقائق.

ونشط الوصل بعد الهدف ودخل أجواء اللقاء بفضل تحركات النشيط فهد حديد الذي قاد هجمة في الدقيقة 14 وتبادل الكرة مع سنجاهور قبل أن يمررها إلى محمد ناصر المنفرد بالمرمى، ولكنه سدد الكرة بجوار القائم لتضيع فرصة التعادل على أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 30 سنحت فرصة خطيرة للظفرة لمضاعفة النتيجة من كرة عرضية لعبها كامل شافني، حولها السنغالي ماكيت ديوب برأسه عكس اتجاه أحمد ديدا ولكن الكرة ارتطمت بالقائم وعادت إلى ديدا.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة أهدر الوصل فرصة ثمينة للتعادل من هجمة وصلت إلى سنجاهور الذي توغل في منطقة الجزاء وسدد كرة قوية ارتدت من حارس الظفرة عبد الله سلطان، ووصلت إلى خليفة عبد الله الذي سددها خارج المرمى.

وفي الدقيقة 55 نجح الوصل في إدراك التعادل من هجمة بقيادة الأرجنتيني دوندا لعبها عرضية بالمقاس على رأس محمد ناصر الذي حولها برأسه داخل المرمى.

وفي الدقيقة 67 واصل محمد ناصر تألقه وأضاف الهدف الثاني له ولفريقه، بعد أن ارتقى لركلة ركنية لعبها برأسه ساقطة داخل المقص الأيسر، ليتقدم "الإمبراطور" بالهدف الثاني.

 وضغط الظفرة في الدقائق الأخيرة، بينما تراجع فريق الوصل حفاظا على التقدم، ولم تفلح محاولات "فرسان الغربية" عن طريق ماكيتي ديوب وإيمانويل كلوتي في معادلة النتيجة لينتهي اللقاء بفوز ثمين للوصل.

 

 

 



مباريات

الترتيب