" }

فيديو .. الشارقة يعود ملكاً على حساب الوصل برأسية فيليبي

 

دبي- (إمارات سبورت)

حقق الشارقة أول فوز له في دوري الخليج العربي، على حساب مضيفه الوصل بهدف البرازيلي فيليبي في الدقيقة 48 من المباراة التي جمعت الفريقين اليوم السبت على ملعب الوصل في دبي.

لعب الوصل بتشكيلة تكونت من احمد محمود، وحيد اسماعيل، عبد الفتاح بوخريص، ميلان سوساك، غانم بشير، ياسر سالم، محمد جمال، خليفة عبد الله، فهد حديد، احمد جمعة، اندريه سنغاهور.


بينما بدء الشارقة بتشكيلة ضمت محمد يوسف، عبدالله درويش، ماوريسيو راموس، شاهين عبد الرحمن، علي السعدي، بدر عبد الرحمن، سالم خميس، حمد إبراهيم، أحمد خميس، زي كارلوس، فليبي غابريل.

بدأ الشوط الأول بين الفريقين بلعب مفتوح ودون تحفظ، إذ انطلق لاعبو الفريقين إلى الأمام، ولعب كرات جماعية، أنبأت بشوط مثير، تبادل فيه الفريقان الاستحواذ على الكرة دون أفضلية واضحة لفريق على آخر.

وخلا الشوط الأول من فرص حقيقية باستثناء التسديدات من خارج المنطقة، لكلا الفريقين، إضافة إلى عدة محاولات اختراق من جانب سنجاهور مهاجم الوصل، لكن أنانيته في بعض الأحيان حالت دون الوصول إلى الشباك.

وفي الشوط الثاني، بدأ الشارقة بشكل قوي، وبدا أكثر تصميماً على الفوز، وكان له ما أراد، بعد 3 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، استطاع تسجيل الهدف الأول عبر رأسية البرازيلي فيليبي، الذي تلقى عرضية متقنة من زميله أحمد خميس حولها برأسه إلى الشباك الوصلاوية.

في الدقيقة 62، أتيحت للشارقة فرصة تسجيل الهدف الثاني عبر المهاجم كارلوس، عندما تخطى المدافعين، لكنه تأخر في عكس الكرة، إلى زميله المتقدم الذي حولها برأسه إلى المرمى لكن رأس مدافع الوصل عبدالفتاح بوخريص منعت الكرة من الدخول في المرمى.

وواصل الشارقة ضغطه على مرمى الوصل، من خلال التسديدات والاختراقات عبر الأطراف، فيما اكتفى لاعبو الامبراطور بمحاولات إيقاف المد الهجومي لفيليبي وكارلوس لاعبي الملك.

وتميز فريق الشارقة الضيف في الشوط الثاني، بالتمركز الدفاعي الجيد، والانتشار الأفضل في الملعب، فيما ظهرت خطوط الوصل متباعدة، وبات انتقال الكرة بين لاعبي الشارقة أسهل، واختراق الدفاعات أيسر في الشوط الثاني.

وشهدت الدقيقة 75 للقاء طرد مدرب الوصل، الفرنسي لوران بانيد بعد اعتراضه على قرار الحكم بعد احتساب خطأ ضد لاعبه راشد عبدالكريم.

وشهدت الدقائق الـ15 الأخيرة في اللقاء، انتفاضة من لاعبي الوصل، وأظهروا إصراراً أكبر على الوصل إلى مرمى الشارقة، من خلال التسديد، ومحاولات الاختراق من العمق، والضغط على لاعبي الفريق الضيف في منطقتهم، إلا أن الكثافة العددية لمدافعي الشارقة وتمركزهم السليم حال دون الوصول إلى المرمى.

 

 

 



مباريات

الترتيب