الوصل: لـــو اتهم دوندا الحكم بالرشوة لأوقفناه قبل "الانضباط"

 

 

دبي- (إمارات سبورت)

قال مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، راشد عبد الكريم أن النادي كان سيعاقب لاعب وسط الفريق، الأرجنتيني دوندا، لو علم أنه أساء للتحكيم أو اتهمه بالرشوة، مؤكداً اهتمام النادي بالمبادئ قبل المنافسة.

وأضاف عبدالكريم في تصريحات لصحيفة الإمارات اليوم "نحن في نادي الوصل لو رأينا أن اللاعب أخطأ وكان يقصد اتهام الحكم بالحصول على رشوة، كنا قمنا بإيقاف اللاعب من دون انتظار لقرار لجنة الانضباط، لأننا نهتم بالمبادئ والتزام اللاعبين، التي نضعها في المقام الأول قبل المنافسة على البطولات وتحقيق الانتصارات".

وأكد عبدالكريم، أن إدارة النادي ستستأنف ضد قرار لجنة الانضباط بتوقيع عقوبة على دوندا بإيقافه خمس مباريات وتغريمه 50 ألف درهم، إضافة إلى عقوبة الإيقاف مباراتين، بسبب طرده في مباراة الوصل والشباب في الجولة الافتتاحية من مباريات المجموعة الثانية لكأس المحترفين، معتبراً قرار الانضباط "في غاية القسوة".


وأوضح مدير فريق الوصل أنه لا يوجد ما يستدعي قيام اللاعب بهذه الحركة، معتبراً أن قرارات الحكم أثناء اللقاء لم تتضمن أي قرار مثير للجدل.

وكشف عبدالكريم عن أن اللاعب الأرجنتيني تحدث معه عقب انتهاء المباراة، وقال: "دوندا أوضح لي أن هذه الحركة عادية تماماً في الأرجنتين، ويقصد بها أن الحكم يتعامل برفق ويحتسب أبسط احتكاك للفريق المنافس".
وشدد على أنه يجب على لجنة الانضباط أن تنظر إلى جميع هذه النقاط بعين الاعتبار، خصوصاً أنها وقعت عقوبة على اللاعب من دون أن تستدعيه وتقوم بالتحقيق معه في الواقعة التي تم عقابه عليها، لمعرفة الأسباب التي دفعته لفعل ذلك ويقوم بالدفاع عن نفسه، إذ إنه حق مشروع للاعب أن يرد على الاتهام الموجه إليه.

ونفى مدير الفريق التفكير في عدم تسجيل دوندا والتعاقد مع لاعب أجنبي بديل، وقال: "الإيقاف يمتد إلى سبع مباريات قضى منها مباراة الظفرة في كأس المحترفين، وسيغيب ثلاث مباريات في دوري الخليج العربي أمام الشارقة والجزيرة والشعب، والمباريات نفسها في دوري الرديف، ليعود للفريق في الجولة الرابعة أمام الشباب، لذلك لا يوجد ما يستدعي التفكير في تبديل اللاعب حتى الانتقالات الشتوية".



مباريات

الترتيب