النصر يقابل العين في ربع نهائي الكأس بـ"الوجوه الجديدة"

عزز النصر (العميد) صفوفه باسمين جديدين منذ آخر مواجهةٍ دارت بينه وبين العين (الزعيم) في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما يضفي إثارةً إضافيةً على صدامهما في ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

ويلتقي الفريقان على استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي.

ولم يعطي العميد ضماناتٍ بمشاركة اللبناني جوان العمري، قلب الدفاع الذي كان أحدث صفقاته في سوق الانتقالات الشتوية، إلا أن المباراة تمثّل الاختبار الأصعب والأكثر جديةً لفاندرلي سانتوس منذ عودته من الإيقاف خلال الأيام القليلة الماضية، وكل ما يأمله العميد هو أن يكسب رهانه على التطوّرات التي أجراها على تشكيلته في ظل عودة بعض أهم عناصره، مثل محمود خميس وفواز عوانة.

وتستمر الإصابة الأليمة لأحمد الياسي، ظهيره الأيمن، بالإضافة إلى غياب أحمد شامبيه عن حراسة المرمى بداعي الإصابة.

ويبدو بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح بالنسبة للزعيم على صعيد النتائج، فهو يملك جولتين إضافيتين مؤجلتين من دوري الخليج العربي قد تمكنانه من التصدّر، كما كان قد عبر دور الـ16 من الكأس بمواجهةٍ ملحميةٍ ضد الأهلي (الفرسان الحمر)، إلا أن الإثارة والجدل اللذان شهدتهما القمة الماضية يفرضان عليه التركيز على انضباط نجومه، لضمان ابتعادهم عن البطاقات المؤثرة.

ويفتقد زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين، في هذه القمة إلى محمد عبدالرحمن "عجب"، بداعي عقوبة الإيقاف الصادرة من لجنة الانضباط باتحاد الكرة، ليلتحق بالثلاثي محمد أحمد "بامبو"، ومحمد فايز وسعيد المنهالي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب