فيديو - الشارقة يقسو على الوصل ليلاقي الوحدة بنصف نهائي الكأس

حقق الشارقة (الملك) فوزا مثيرا على الوصل (الإمبراطور) بنتيجة 4-2 في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، ليضرب موعدا مع الوحدة (أصحاب السعادة) في الدور التالي.

وأحرز أهداف الملك في استاد مكتوم بن راشد في دبي كلٌ من جيملين ريفاس بالدقيقة الـ6 والدقيقة الـ57 والدقيقة الـ76، وعمر جمعة بالدقيقة الـ36، فيما سجل هدفي الإمبراطور رونالدو مينديز بالدقيقة الـ81 وحسن محمد بالدقيقة الـ94.

وكان أصحاب السعادة قد تخطوا جارهم الجزيرة (فخر أبوظبي) بسداسيةٍ نظيفةٍ هناك في المباراة الأخرى التي احتضنها استاد زعبيل.

وكانت الأسبقية في الخطورة للوصل بالدقيقة الـ3 حين أساء أحد قلبي الدفاع تشتيت الكرة، فتابعها حميد عباس ملاصقةً للقائم، إلا أن الملك استطاع أن يباغت خصمه بهدفٍ من أول فرصةٍ تسنح له بالدقيقة الـ6، إذ تابع ريفاس في المرمى الركلة الركنية التي شتتها الدفاع الأصفر، ليهدر عمر جمعة هدفا ثانٍ بالدقيقة الـ11 حين ضرب يوسف سعيد الرقابة الدفاعية بتحركاته، وقام بعرضيةٍ مثاليةٍ، إلا أن زميله وضعها بجوار قائم يوسف الزعابي.

وغاب الاندفاع الهجومي المعهود للإمبراطور إذ خسر معركة منتصف الميدان، كما أخفق نجومه في العديد من التمريرات، ليكتفي بمجهودٍ فرديٍ لليما بالدقيقة الـ34 حين استقبل الكرة من وحيد إسماعيل، وتلاعب بالمدافعين، ليسدد قذيفةً مجتهدةً تصدى لها محمد يوسف، فجاء رد الشارقة بهدف مضاعفة الفارق بالدقيقة الـ36 حين شنّ أدريان مرتدةً سريعةً، ومدّ عمر جمعة بالتمريرة المثالية، ليتلاعب الأخير بالحارس، ويودعها الشباك.

وظل الإمبراطور عاجزا عن تشكيل الخطورة على خصمه، ولم ينتفع رونالدو مينديز من ركلةٍ حرةٍ مباشرةٍ بالدقيقة الـ51، لتبرز أهم فرصه عبر رأسية حميد عباس المتقنة التي كادت أن تباغت الحارس بالدقيقة الـ55 لولا أن أبعدها برؤوس أصابعه، إلا أن الملك "قتل" آمال خصمه بهدفٍ ثالثٍ بالدقيقة الـ57 حين تحرّك الحسن صالح في هجمةٍ منظمةٍ بدأها عمر جمعة، ليعكس ريفاس عرضيته القريبة في المرمى دون متاعبٍ تُذكر.

وخمدت أحداث الشوط الثاني بعد الهدف، على الرغم من أن الإمبراطور عزز قدراته الهجومية بخليل خميس، لينتظر حتى عبور قذيفة كايو كانيدو فوق العارضة بالدقيقة الـ67، ليكمل ريفاس ثلاثيته الشخصية بالدقيقة الـ76 حين تلقى تمريرةً جيدةً أخرى من يوسف سعيد، فلم يعاني للتسجيل، قبل أن يحفظ مينديز وحسن محمد على التوالي ماء وجه فريقهما بهدفين شرفيين متأخرين خلال الربع ساعة الختامية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب