النصر يلاقي العين في ربع نهائي الكأس بذكريات التتويج

يتفاءل عشاق النصر (العميد) بوقوع فريقهم ضد العين (الزعيم) في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، حيث أن آخر نسخةٍ شهدت التقاء الفريقين العريقين بهذا الدور أسفرت عن تتويجهم باللقب.

وبحلول موسم 2014-2015، كان غياب بطولة الكأس تحديدا عن خزائن النصر قد وصل إلى 16 عاما، ليجد العميد الطامح نفسه يصطدم بالزعيم في ربع النهائي، وهو الذي كان قد سقط أمامه في نصف نهائي النسخة  الماضية، ليذهب العين بدوره إلى المباراة الختامية، ويكسب البطولة.

وأهدر الزعيم كمّا لا بأس به من الفرص على مرمى أحمد شامبيه في موقعة ربع النهائي، منها تسديدة لي ميونج جوو القريبة بالدقيقة الـ16، وانفراد عمر عبدالرحمن "عموري" الخطير الذي عبر بجانب قائم المرمى البعيد بالدقيقة الـ61، والركلة الحرة الثابتة التي وضعها ميروسلاف ستوتش ملاصقةً للقائم بالدقيقة الـ80.

إلا أن فريق زلاتكو داليتش تعرّض للدغةٍ مؤلمةٍ في استاد راشد بدبي، إذ تلقى إبراهيما توريه، هدّاف النصر آنذاك، تمريرةً "مُقشّرةً" من بابلو هيرنانديز عند الدقيقة الـ89 من عمر القمة النارية، ليسكنها شباك خالد عيسى دون صعوبةٍ تُذكر، مقصيا البطل.

ومثلما مهّد الفوز على النصر في نصف نهائي 2014 الطريق للعين للتويج بالكأس، فتح الانتصار على الزعيم في ربع نهائي 2015 الباب على مصراعيه للعميد لاستعادة لقبه الغائب بقيادة إيفان يوفانوفيتش، المُقال مؤخرا.

وذهب الفريق الأزرق بعد تخطيه لخصمه البنفسجي ليحقق الفوز بركلات الجزاء الترجيحية على الشباب (الجوارح) في نصف النهائي، قبل أن يظفر بالنهائي على حساب الأهلي (الفرسان الحمر) بركلات الجزاء الترجيحية أيضا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب